كس خالتي ريهام وزب عمي فاروق السباك شاهدتهم ثم هددتهم وانضميت لهم

 كنت جالسة كانصبغ رجلي وكانتفرج فالبيسي شوية وصلني فيديوووو دخلت نشووووفو وهنااا كانت صدمة عمري واخر واحد توقعت منوو دقة اه صاحبتي ناعسة مع الكس وكيحوي فيهاا انا تفرجت فكووولشي وفواحد اللقطة شدات زبووو وهي تقوليه .....اندير ليك مصيصة عمرك عرفتيهااا مع حد حتا مع ريهاام ليكانت لعبة ديالنااا بجوووج ولاكن براافوو قدرتي تنفد الشرط وخليتيهااا تبغيك ......انا فديك اللحضة تخلطووو عليا اي إحساس ممكن نحسوو فديك اللحضة نضت كانمشي ونجي فالبيت كيفاااش كنت لعبة واش ضحكووو عليااا لا اكيد مسمعتش مزيان رجعت خدمت الفيديووو وعاود سمعتووو مرة جووج تلاثة ....لا اكيييد قالوووها اه انا قالت انا لعية انا حمارة انا مكلخة دارووهاا بيااا ريهااام ليعمر حد لعب بيهااا قدرووو زوامل إلعبووو بياا ...هزيت بورطابلي وسواارت وانا هابطة حتا كايجيني إتصاال من هارون بغاني نلحق عليه لواحد الكااافي ومشيت عندووو.....
ريهام:سربي ممسلياش .....
هارون:وصلك فيديوو ياك شفتيه ....
ريهام:😱انت ليصيفطيه كيفااش ...
هارون:انا بحالك تصدمت بغيت نورسين وكنت هداا سيمانة انتزوج بيهااا لاكن سمعتهااا فتيلي مع الكس ودرت ليهم كاميراات فالداار كلهااا وتحقق شكوكي كاتكون معاياا ومعاااه وكايضحكووو عليناا بجوووج ..
ريهام:والشرط...
هارون:حتا انا مفهمتوووش داكشي لشفتي شفتو..
ريهام:واش كانتسناااو متقولش لياا مغاديش نديرووو والوو ونخليووو القحاب يفرحوو وينجوو.  .....
هارون:اشنوو معمووول .....
ريهام:خلينااا نديرووو مافبالنااا والووو ونكملووو علئ نفس المنواال والضربة لمتقتلك تقويك اوك😉
هارون:ريهاام واش كاتفكري فشي حاجة واش هدشي مأترش فيك ......
ريهام:لا كنت انثاتر لوكان خاني مع شي قحبة اخرئ لاكن فاش امر متعلق بنورسين صاحبتي لكتر من ختي بالعكس حسيت بقوووة خيالية وغاادي نوريهم وإلا كنت معمري خدمت نفودي اوو إستغلت مكانة ديال بابا حان لوقت نذمرهم لاكن قبل بغيت نعرف اشنووو خدمت الكس فإسبانيا بالضبط .....
هارون:الكس عندو معامل ديال الحوت وبالأضافة للحوايج ولاكن علاش....
ريهام:اتعرف من بعد دابا انمشي نشوف صاحبتي لعزيزة هادي مدة مشفتهااا توحشتهااا....

11
مشيت لعند ختي الغدارة دقيت حلات لياا.... نورسين:حبي توحشتك بزااااف دخلي دخلي اححح لك وحش كبير اساطة .... ريهام:اوسي توحشتك الحبيبة فين غبرتي..... نورسين:انا نوو موجودة انت ليغبرتي.... ريهام:وبعداا مسولتيش فيااا..... نورسين:صافي ابب ديزولي.....جات كلسات فوق رجلي وبدات كاتبوووس فياا شوية نعسات فوقي وجبدات بزلزلي وكاترضع انا مكرهت نقتلهااا وغادي نقتلهااا نضت ودفعتهااا.... مالك اريهام متوحشتيش شي حوية مني.... ريهام:نوو توحشتك بب مي عرفتي فيا جوووع تقدري توجدي لينا شيحاجة وانا انمشي نتستاك فالدوش بغيت حوية فالدوش القوقة واخا... نورسين:احححح شوية نجي ... ريهام:😉...طلعت لبيت حليتووو والمنضر ديال ألكس ونورسين فالفرااش مبغاش يفارق عيني كمدتهاا لقلبي ودخلت للدوش كانتسناا نورسين جاات بدينا كانتباوسووو وتعبز فصدري واحد اللحضة عضيتهااا حتا سال دمهااا .... نورسين:احححح مالك وليتي مجحومة .... ريهام:غير الحب هدااك العمر شوفي انت سيري تكااي فالجاكوووزي وانا شوية نرجع عندك خاص ناخد شي مقويات خاص نشبعووو حوااا ازين واخا😉.... مشيت ولبست علياااا وهبطت وصلت حدااا الباب مجيت فين نحلوووو حتا كانسمع غوااااط نورسين وهي كاتناااادي بإسمي وتغوط وتبكي ولاكن متسوقتش ليهااا خليتهااا وديمااريت ومشيت للواحد البار كانشرب حتا بان ليا واحد زين غمزي وبادلتووو نفس الغمزة خرجت وتبعني طلعت للوطو ومشيت وتبعني وقفت فوااحد البلاصة خارج المدينة وهبطت طلعت للوطو ديالووو بقينا كانتبوااسوووو  ونتحواااووو بصراحة زبووو وااعر حمقني شبعتووو مصان وهو شبعني كوااا ساليناا عطيتووو طبوني لحسوو وترمتي لحسهاا وزبووو مصيتووو ليه لبسناا وبغا يلووح ليا فلوس لحت ليه انا ضوبل وخليتووو كايبحلق بعينيه ومشيت ركبت فاللوطو وتوجهت للدار دوشت ونعست برااااحة واخيرااا إنتاقمت من وحدة بقاا ليا ألكس ....
12
فقت علئ ماما كاتعيط ليا ....وي ماما شنوو ام:نوووضي وصلي صاحبتك رااها فحالة حرجة لبارح جابوهاا للأبوطال عندي .... ريهام:ويلي مالهااا.... ام:فطريق نعاود ليك .... ريهام:....طلعت دوشت ولبست احسن ماعندي ومااكيت ودرت ريحة واعرة مهم قرطاااسة... ام:امالك علئ حالتك را صاحبتك بين موت والحياة وانت محلقة بحال هكااا... ريهام:ماما مشينااا..   مشينااا انا وماما وفالطريق قالت ليا بلي ريهااام جلدهااا كولووو تشوط ووجهااا كولوو مشرط باالزيزوااار .... ريهام:مسكينة بقات فيا اسنو سبب .... ام:تحرقاات بشي مادة قابلة للإشتعاال وكانضن قاسات شي حاجة  فاش تحرقات وبغات تنوض إمكن ومع كانت فالدوش والغاز تحرقااات دار كلهاا ولاكن لمافهمتوووش هو اشنووو سبابهااا فوجهاا ريهام:علاش مالها فوجهاا... ام:هبطي اتشوفي .... ريهام:...اوك....هبطنا وطلعنااا لجناح الخاص بحالات الحرئق فالدرجة الخطيرة اي درجة الأولئ وقعات ماما شي ورااق ودخلنااا لعندهااا وكانت كولهااا مضمدة فالفاصمة من راسها لرجليهااا وغير شافت فيااا وانا نتصدم 😱😱😱😱😱😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😲😨😨😨😨😨😨ويلي اشنوووو وقع لوجهاا شكون شرطووو كولووو مجحروووح والصدمة الأخرئ فاش جيت ندوي معاهااا مدارت حتا ردة فعل بقيت كانتعجب لاكن قالت ليا ماما صاعقة انهااا عمرهاا تسمع لكون ديك لمادة وصلات حاسة سمع عندهااا انا بصح حطيت ليهااا واحد المادة خديتهااا من المختبر عند ماما ومادة حارقة اكتر من لاسيد واعثذر منقدرش نذكر إسمهااا خوفا ليجربهاا شيحد وخا هي مستحيل تلقاهااا إلا عند دكاتيرة إختصااص المختبرااات وهدا مادة قطرة وحدة منهااا اتحرقك كلك ولاكن انا بغيت فقط جسمهاا يتحرق كيما تحرق قلبي مبغيتش وجها يتقاس ولا حتا تفقد حاسة سمع انا حطيت مادة حارقة ولاكن ماشي انا ليشرطت وجها شكون دار فيهاا هكا شكووون حرق دار ميمكنش ديك مادة دير كولشي هدشي 😡ايكون هارون😱😲...
13
لا هارووون سافر داك نهار فاش شاف

ظرفت هبه جارتنا زب في طيزها خليتها بتمشي مفلصة ومش قادرة تقعد عليها


قعدنا شوية نتكلم وبعدين لقيت اخويا شادي قام وقال انا مش جايلي نوم
وقال ل اشرف تعالا نخرج نتمشي شوية في البلد .. اشرف قالة يلا
وخرجوا
اخدت انا اللاب وجري علي اوضتي وقفلت الباب عليا علشان لو جه او ماما جت متدخلش عليا
وفتحت فولدر الافلام وشغلت فيلم من مجموعة كبيرة من الافلام
لقيت اتنين رجالة واحد افريقي وواحد تاني ابيض واقفين وست واقفة علي ركبها بينهم وفتحت سوستة بنطلونة
وطلعت زبة يلهووووي علي اللي شفتة ده مش زب طبيعي ابدا كبير اوي وعروقة بارزة وراسة منفوخة. مسكتة بأيدها وبصت للزنجي بعيون كلها اثارة وداست بسنانها علي شفايفها بأبتسامة رضا علي حجم زبة وراحت بشفايفها تمص زبة في الوقت ده كان الراجل التاني مطلع زبة وهي مسكتة بأيدها تلعب فيه
تخيلت نفسي اني انا اللي بين الراجلين دول وغصب عني ايدي راحت علي كسي لقيتة غرقااااان علي الأخر بقيت بلعب في كسي واتأوه واتلوي وعيني مع الشرموطة اللي في الفيلم وهي بتلحس في كل زب شوية وبقيت حاسة اني انا الشرموطة اللي بتلحسلهم
ظرفت هبه جارتنا زب في طيزها خليتها بتمشي مفلصة ومش قادرة تقعد عليها
الست قامت وراحت ادت ضهرها للراجل الزنجي ولازق فيها من ورا وزبة في طيزها والتاني لازق فيها من قدام وزبة بين وراكها علي كسها
ااااااه علي المنظر ده خلي كسي بقي بينفض من جواه
عصروها بينهم وايديهم بتحسس علي كل حتة في جسمها. ولسانها جوه بوق الراجل الأبيض بيمصة وزبة محشور بين فخادها والزنجي حضنها من ورا وايدو بتفعص في بزازها ووسطة بيضغط بزبة علي طيزها
كسي بينزل مية شهوتي وايدي بتدعك في بظري وروحت عن الدنيا ومفوقتش غير علي خبط علي الباب
لبست الكلوت بسرعة وطفيت الفيلم ورجعت شغلت اغاني
وقمت فتحت الباب
لقيتها ماما
ايه يابنتي انتي كنتي نايمة ولا ايه
انا :: لا ابدا يا ماما بس كنت مشغلة اغنية وحاطة السماعة في وداني مش سامعة
ماما :: طب مش هتتغدي
انا :: لا يا ماما انا عملت سندوتش من شوية مش جعانة دلوقت
ماما :: طب ياهدي انا هنزل. وانتي لو جوعتي ابقي انزلي يا حبيبتي
ماما نزلت وحسيت ان بطني هتموتي من شدة الالم في المبايض بسبب الأثارة اللي كنت فيها واخدت برشامة مسكنة ومددت علي السرير

الي اللقاء في الجزء الثالث وكيف تم اخذ شرف هدي وفتحه
[

الجزء الثالث



منظر الفيلم ما اتشلش من دماغي وفضلت اتخيل اني انا اللي كنت بين الشخصين اللي في الفيلم وبرغم اني كنت تعبانة والمبايض كنت حاسة انها هتنفجر بسبب الأثارة الزئادة
لكني كنت اود ان ارتاح من اثارتي
قلعت الكلوت بتاعي وبقيت بدعك في كسي وافعص في بزازي
لغاية ما جبت شهوتي وحسيت اني ارتحت شوية
بس اتخلقت جوايا رغبة حقيقية اني عايزة امص زب اشرف خطيبي واجرب الأحساس ده واخليه يلحس كسي واتمتع بلسانة وهو بيتحرك علي زنبوري وبين شفارتة
كان مجرد تمني رغبة فقط.. ولأني متربية في عائلة شرقية كان تنفيذ تلك الرغبة من المستحيل بالنسبة لي
ولكنها كانت رغبة جديدة بالنسبة لي لم اكن اشعر بها من قبل

بعد ما جبت شهوتي لبست هدومي وقفلت اللاب ونزلت
لقيت بابا وماما خلصوا اكل وبيشربوا الشاي وقاعدين بيتفرجوا علي مسلسل عربي

قعدت علي الكنبة وسألت ماما انتوا كنتوا عند خالي حسن
ماما ردت اه يا حبيبتي كنا عند خالك علشان عمل تشطيبات في البيت بتاعة وكان بيفرجنا عليها
انا :: تشطيبات ايه مش فاهمة
ماما :: يعني غير لون الشقق والسراميك وكدة وجدد البيت
انا :: طب حلو ابقي اروح عندهم بكرا اشوف البيت بقي احلي ولا لا
بابا كان مركز مع التليفزيون لكنة كان رامي ودانة معانا وقالي
هدي لو هتروحي عند خالك خدي خطيبك اشرف معاكي علشان يتعرف علي العيلة وكمان خالك حسن يقعد معاه علشان هو قالي انة عايز يقعد معاه ويشوفة ويتعرف عليه اكتر
انا :: حاضر يابابا والل** خالي حسن ده طيب اوي وبحسة كدة زيك بالظبط بيخاف عليا وبيتمنالي الخير زيكم
ماما :: امال ايه يا بنتي مش خالك وكمان مراتة بتحبك وطيبة ومعتبراكي زي فتحي ابنها ويمكن اكتر
انا :: فعلا ياماما وانا بحبها اوي

شوية لقيت شادي اخويا جه هو واشرف خطيبي وقاعدو معانا
ماما سألت شادي كنتوا فين يا ولاد
شادي قالها مفيش كنا بنلف في البلد شوية وبين الخضرا
بابا سأل اشرف .. ايه رائيك في البلد يا اشرف
اشرف :: جميلة ياعمي الجو هنا جميل جدا والناس كمان كلها هنا تحس انهم واحد مع اني حسيت انهم كلهم بيبصولي معرفش ليه
بابا ضحك وقالة يا اشرف يا ابني البلد هنا صغيرة غير المدينة والكل هنا عارف بعضة واي حد غريب بيجي فيها بيكونوا عارفين انة غريب بس ماتخفش في اقل من ساعة بتكون كل البلد عارفة الغريب ده تبع مين وكان هنا ليه وهما اكيد عرفوا انت مين
اشرف ضحك وقال ياااه للدرجة دي
بابا قالوا اه يا اشرف هنا الكل قلبة علي قلب بعض والغريب لازم يتعرف جاي هنا ليه ده غير الفضول الطبيعي في البني ادم

فضل بابا واشرف يتكلموا علي البلد واهلها لغاية ما جرس الباب ضرب
قومت افتح علشان اشوف مين اللي برة
لقيتة ابن خالي فتحي
سلمت عليه ولقيتة بيسألني جنبك عامل ايه يا هدهد
انا :: تمام يا فتحي احسن تعالا ادخل
دخل وقفلت الباب وراه ودخل سلم علي بابا وماما وعلي اخويا واشرف خطيبي
انا :: تشرب ايه يا فتحي
فتحي :: لا ولا حاجة يا هدهد لسة جاي من البيت واكلت وشربت الشاي قبل ما اجيلكم
انا :: لا يا حبيبي هتشرب يعني هتشرب هنا الشرب مش بالمذاج
ضحك وماما وبابا ضحكوا وماما قالت لفتحي قولها هتشرب ايه علشان مش هتخلص منها
فتحي ضحك وبصلي وقالي عمرك ما هتتغيري يا هدهد . هشرب شاي يا ستي ولا تزعلي نفسك
دخلت اعمل شاي. وببص تاني لقيت عنيه بردو مش نازلة من عليا
ابتديت احس ان فتحي فيه حاجة متغيرة وانه بقي نظرتة ليا مبقتش زي الاول معرفش ان كنت حاسة صح ولا مجرد احساس جوايا وغير حقيقي
وقولت لازم افهم فتحي نظراتة ليا اتغيرت ولا انا اللي بيتهيئلي. ولازم اراقبه من غير ما ياخد بالة. علشان اتأكد
عملت الشاي وخرجت وحطية علي الترطرابيزة
وقعدت قصاد فتحي جنب اشرف خطيبي
اشرف استأذن من بابا انة هياخدنا بالليل البلد اللي جنبنا علشان يودينا مولد بيتعمل كل سنة والنهاردة اول ايام المولد
بابا كان في الأول ممانع علشان خايف عليا بس ماما الحلت عليه علشان يوافق وكمان قالتلة طالما اخوها وخطيبها وفتحي معانا مافيش مشكلة ومفيش اي داعي لقلق بابا عليا
بابا كان ديما بيقننع بكلام ماما وكتير كان بيغير قرار بياخد بعد ما ماما تقنعة
سكس اغتصاب
سكس ورعان
سكس ايطالي
سكس برازيلي
سكس روسي
موقع سكس


انا وهاني ابن عمي واخته رباب زنا محارم جماعي في سن المراهقة 16 سنة

أول أسبوع على زواجي بهانى ونحن ننهل من سعادة الحب وسعادة الجسد، كان هانى نهم جنسيا وكنت انا له التلميذة المطيعه لأنه أول أستاذ بحياتي، فعلمنى هانى أغلف فنون الجنس وعلمنى كيف امتع جسدي، كما علمني كثير من المعلومات العامة حول الرجل والمرأة وطبيعة العلاقة بينهما، لقد إعترف لى هانى بأنه كان على علاقة بعدة فتيات قبل أن يعرفنى، ولكنه أقسم لى أنه قطع الصلة بهم نهائيا من يوم خطبتنا لأنه أصبح متيم بي، بيني وبين نفسي لم أغضب لأن زوجي عرف فتيات قبلي، فلابد أنه قد تعلم بأجسادهم ما أجنيه من سعادة الأن، ولربما لو كنت أنا أول فتاه فى حياته، لكنت قد أصبحت أنا النوذج الذي يتعلم عليه ليمتع غيري من النساء، طبعا لم يكن فى مقدورى أن أقول له هذا الكلام وكلن لا بد أن أظهر له الغضب، فلم يقصر فى مصالحتي بنيكة تنسيني غضبي، وتعرفني أنه يضع كافة خبراته السابقة لمتعة أعضائي، بعد مرور أول أسبوع سافرنا سويا لأحد شواطئ البحر الأحمر البعيدة عن الأعين وكانت قد أقيمت هناك قرية سياحية وكان هاني قد حجز لنا بها أسبوعا، كانت قرية رائعة فهي على البحر مباشرة وكان شاطئها شاطئ خاص، فلم يكن بمقدور أحد دخوله غير نزلاء القرية، وكانت تلك القرية من الأماكن المكلفة ماديا ولذلك فقد كان روادها قليلون ومن طبقة الأثرياء. القينا نظرة سريعة فى أنحاء القرية بعد وصولنا اليها مباشرة، وكان أهم شئ لفت أنظاري أن أغلب من على الشاطئ شبه عراه، فقد كان لخصوصية القرية أثرها على النزلاء فى ممارسة متعة العري، فكانت الفتيات ترتدي مايوهات تكاد لا تدراي شيئا من أجسادهن، وكذلك الشباب كانوا يرتدون مايوهات تبرز من الأمام بشكل شبه دائري لتنم عن وجود ذكورهم بهذا المكان، لفت نظر هانى لهذا الوضع فقال لى أن احلى حاجة فى المكان ده ان كل واحد بيعمل اللى فى راحته ومحدش ليه دعوة بالتاني، واخذنى من يدي وذهب بى الي أحد البوتيكات الموجودة بالقرية والمتخصصة فى بيع ملابس السباحة والغوص، أخذنا نتفرج على المايوهات الموجودة وأشتري هانى أحد تلك المايوهات الصغيرة المخصصة للرجال، وطلب مني إختيار مايوة لنفسي، فجعلت البائعة الموجودة تعرض عليا مختلف أنواع المايوهات لأختار مايوها مكونا من قطعة واحدة ظننته شيثير غيرة هاني عندما البس هذا المايوه وتأكلنى أعين الرجال بالشاطئ، عند دفع الحساب وعندما رأي هانى المايوه الذى أنوى شرائه قال لى ايه ده، قلت له ايه حنبتدي غيرة، قال لي انتى حتلبسي ده هنا؟؟؟ واخذه من يدي وتوجه مرة اخري للبائعة ليعود بمايوه اخر ويحي، ايه ده يا هاني، قاللي مايوه، لقد كان المايوه الذي اختاره هاني فاضحا أكثر من ملابس ليلة دخلتي، كانت القطعة العلوية منه مكونة من شريطين بالكاد يداريان بروز حلمات أثدائي ولا أعتقد أن عرضهما سيستطيع حجم هالات حلماتي، أما القطعة السفلية فكانت مكونة من مثلث اسفة هى ليست مثلث هى نقطة صغيرة قد تدارى الكس وقد لا تستطيع مع كس فى حجم كسي، ولا يوجد شيئا بالخلف، صرخت أمام البائعة انا ما البسش ده، قال لى فوق نتفاهم، دفع هاني ثمن المايوهات ولم يكن ثمن مايوهى قليلا فقد إكتشفت أنه كلما قلت كمية الأقمشة المستعملة كلما زاد السعر، وصعدنا لغرفتنا وأنا فى حالة من العصبية، بمجرد دخولنا الغرفة قلت لهانى، ايه اللى انت جايبه ده، قال لى مايوه ماله، قلت له انت حترضى انى البس ده والناس تشوفنى على الشاطئ، قال لى هانىيا حياتى احنا هنا جايين علشان نتمتع وكمان ما فيش حد يعرفنا هنا، وفى الاماكن دي كل واحد بيكون فى حاله كل راجل معاه البنت بتاعته وما بيبصش لغيرها، أمسكت المايوة لأنظر له، لم أعرف ما الحكمة من وجود هذا المايوة، فهو لن يستر شيئا من لحمي وبالأخص مع جسمي، ألقيته مرة أخرى على السرير رافضة إرتدائه، ولأنظر خلفى فأجد هاني قد إنتهي من إرتداء مايوهه وقد بدا مثيرا جدا أمام عيناي بتلك الكرة التي تبرز من جسمه، فقد كان المايوة أيضا يكاد لا يداري شيئا، فلو نظرت من الجنب لأمكنني رؤية قضيب هانى متدليا أسفل المايوه وكذلك جلد صفنه يظهر بعض منه من أسفل المايوة، هذا المنظر بدل رأيي لأخذ مايوهى مبتدئة فى إرتدائه، كنت أرتديه أمام هاني، فلم اعد أخجل منه بعد، فقد علمني هانى بأن أتمتع بالتعري أمامه، فهل هو فى طريقه الأن ليعلمني كيف أتمتع بالتعري أمام عيون كافة الناس بعدما إنتهيت من إرتداء المايوه، سحبني هاني من يدي وأخذني تجاه المرأه الطويلة الموجودة بالغرفة، وأمسكني من وسطي ووقف معي أمام المرأه، نظرت أمامي لأري منظرنا بالمرأه، لن استطيع القول الا انه كان منظرا فاضحا، داريت عيناي بيداي، وضحك هاني وقال لى مكسوفة، قلت له طبعا ازاي ممكن انزل كدة، انا عريانة خالص، كان الجزء العلوي من المايوه بالكاد يداري حلماتي بينما تظهر هالاتهما بوضوح، وكان بروز مكان الحلمتين يدل على إنتصابهما بشكل واضح، أما الجزء السفلي فكان يداري كسي وإن كان إنتفاخه واضحا كما انه لا يداري شيئا من مؤخرتي حيث انه عبارة عن سير رفيع من القماش يدخل بين الفلقتين من الخلف وبذلك تكون طيزي عارية وتامة العري، كانت نظرات هانى إلى جسمى فى المراه تزيد عرائي عراء، فكانت عيناه تسير على تضاريس جسمي ولحمي، فكان لتلك النظرات أثرها فى إشعال نيران الشهوة بجسمي الذي صار متعطشا لذكر هانى أغلب ساعات اليوم، ولم يكن ذكره يقصر فى حقي فكان يقوم بواجبه فى غزو قلعتي وأسرها بكفائة تامة، قال لي هانى يلا علشان نروح الشط، كنت أريد ذكره قبل الخروج فمنظر اللحم العاري أمامي ونظرات هاني له جعلتني أرغب فى أن أروي لحمي من جنس هاني، فقلت له لا مش نازلة، قال لي يلا بلاش كسوف بقي، قلت له وأنا أحتضنه وكأني أداري عيناي فى صدره، لأ مش قادرة، قلتها بميوعة ودلال مع أنفاس حارة على حلمة صدر هاني، وكان جسدي الدافئ ملتصقا بجسد هاني العاري، لم يتحمل هاني ملمس لحمي البض، فبدأ يمرر يده علي جسدي العاري، وإتجه إلى شفتاي ليطبع قبلة معلنا بداية هجومه على جسدي، تصنعت التمنع وحاولت التملص لأجعل أثدائي تهتز أمام عينيه فيري لحمي مرتجا أمامه، دفعني هاني على السرير وفتح فخذاي وقامت المعركة بين فمه وكسي، فمه يحاول الوصول لداخل كسي بينما تنطبق فخذاي فى محاولة لمنعه، فى الحقيقة أنا لم أكن أمنعه ولكني إكتشفت أن إغلاق فخذاي ورؤية هانى وهو يفتحهما بقوة ومحاولاته للوصول إلى كسي كانت تشعرني بالنشوة، وصل هاني إلى كسي ليجد زنبوري ظاهرا من المايوه بعد إنتصابه مسببا بروزا صغيرا بالمايوه، جن جنون هانى عندما رأي منظر زنبوري واضحا من المايوه، فإندفع يبعد المايوه ليلاقي زنبوري بلسانه، تعلمت كيف أستمتع بكل حركة من حركات الجنس، فلم أعد أفقد الوعي مباشرة ولكني كنت أتمتع بإحساسي بكل ما يحدث بجسدي، بدأت تأوهاتي تعلو ويزداد معها زتيرة عبث هاني بمواطن عفافي فلم يترك جزءا فى جسدي لم يمرر لساني عليه، وفجأة دق باب الحجرة ... توقف هاني وغطاني بملائة على السرير وأسرع ليرتدي روبه ليرى من الطارق، فتح هانى الباب ليجد شخصا ما غالبا نزيل الحجرة المجاورة يسأله إذا كان هناك أحد فى حاجة إلى المساعدة فهو طبيب وقد سمع صوت شخص يتألم، فشكره زوجي وقال له لا ابدا ما فيش حاجة، وإنصرف الجار ليأتي زوجي ضاحكا قائلا لى فضحتينا بصراخك، علمت وقتها ان أصوات تمحني تخرج من باب الغرفة ولا بد أن هناك أيضا من إستمع إليها غير جارنا الطبيب، وأنهم يعلمون الأن أن النزيلة الموجودة بهذه الغرفة فى حالة معاشرة جنسية، أثارني هذا التفكير إثارة شديدة فلم يكد هاني يقترب مني حتي إحتضنته مادة يدي نحو ذكره لأري هل أصبح قادرا على أداء مهمته أم أنه محتاج لمساعدة، كان ذكر هاني قد إرتخي أثناء كلامه مع جارنا، فأمسكته بكل فوتي وكأني أرجوه أن يستيقض ليغزوا جسدي، كان هانى مسدلا علي صدري يرضع منه وأنا ممسكة بقضيبه أحركه على فخذي، وكانت أصوات تنهداتي بدأت تعلوا ثانية ليقول لى هاني وطي صوتك، لم أعره إنتباها فقد أحسست أنني أرغب فى أن يعرف كل من بجوارنا بما يحدث لي، قلت له يلا، قال هانى يلا ايه، قلت له حرام عليك ... مش قادرة يلا حطه، بدأ هاني فى التمنع وقال لي أحط ايه، صرخت يلا ... حرام عليك ... حطه، قال لى قوليلى أحط ايه، أمسكت قضيبه وقلت بصيغة ترجي ده يلا عاوزاه مش قادرة ... حطهولي، قال لى ده أسمه زبى ... قولى لى حطلي زبك فى كسي، كنت فى قمة تمحني وأرغب فى زبه بأي شكل، فقد شعرت أن كل الأذان بالفندق تسمعني، صرحت بصوت عالى يلا يا هاني
سكس زنوج
نيك طيز
سكس بنات
افلام نيك
سكس امهات
سكس محارم

انا وعادل اخو صديقي قصة نيك لواط فوق السطوح ومامته شافتنا

دخلنا سوميه جوه و قفلنا الباب و ماما راحت تشوف اى حاجة تفوقها و جابت برفيوم تشممه لسوميه فاقت سوميه و قبل ماتعيط تانى ماما هدتها و قالتلها تتكلم علشان نفهم سوميه : كريم غلط مع واحد من اللى بنشتغل معاهم و الراجل هدده بالحبس ماما : وكريم فين دلوقتى سوميه : راح لحد تانى علشان يحاول يحل المشكله قبل ماتكبر ماما : طيب اهدى شويه و كريم هيلاقى حل سوميه : انا خايفه ميعرفش يحل حاجة ماما : خوفك مش هيحل حاجة برضه اهدى بس و تعالى نخرج من الفيلا نتمشى او نروح اى مكان علشان تغيرى الجو ده دخلت سوميه لبست و خرجنا و روحنا مطعم على البحر قعدنا نتغدى اتصل كريم بسوميه و قالها انه وصل الفيلا و ملقهاش قالتله احنا فين و بعد عشر دقايق كان كريم وصل عندنا قعد كريم و هو باين عليه التوتر و ملحقش يقعد و كانت سوميه بتسأله سوميه : عملت ايه كريم : لسه مفيش حاجة سوميه : يعنى ايه ؟ كريم : الراجل اكدلى انه يقدر يحل المشكله بس مش هيتكلم او يعمل حاجة الا لما يحصل مشكله الاول سوميه : مش فاهمه ازاى يحصل مشكله ؟ امال ايه اللى حصل ؟ كريم : بشويه اتصالات قدر يعرف ان اللى اتخانقت معاه لسه معملش اى حاجة فهو مش عايز يتدخل علشان ميكبرش الموضوع يمكن التانى يحاول يحلها ودى و لا حاجة سوميه : بس هو قالك انه يقدر يحلها لو حصل اى حاجة كريم : اه سوميه : انا كده اتطمنت ماما : مش قولتلك اهدى و كل حاجة هتتحل يلا بقى نتغدى كان الغدا جه و بدأنا ناكل فعلا فى وسط الاكل رن تليفون كريم و قام يرد بعيد بس كان واضح عليه ان المكالمه فيها حاجة قفل كريم و جه قعد تانى ماما : خير كريم : الراجل اللى اتخانقت معاه عايز يحلها ودى سوميه : حلو كريم : بس ليه شروط سوميه : ايه كريم : عايزك قامت سوميه و كريم و راحوا بعيد اتكلموا شويه و كان باين على سوميه العصبيه و هى معاه و بعدين رجعوا تانى ماما : خير يا جماعه قلقتونا كريم : بصراحه كده هو عايزك يا داليا ماما : ايه ؟ و هو يعرفنى منين ؟ كريم : هو قريب من هنا و شايفنا دلوقتى و اول ماشافك اتجنن عليكى ماما : لأ طبعا سوميه : انا اتكلمت معاه يا داليا انى اروحله انا بس الراجل قالها لكريم صريحه يأنتى يأما هيكبر الموضوع و مش هيحلها ودى انا : انت مش قولت الراجل اللى روحتله قالك يقدر يحلها ماتقوله يحلها و تخرجنا احنا بره الموضوع كريم : الراجل ده لو عرف ان الموضوع فى واحده برضه هيتدخل و يحلها مع التانى بس هيطلب برضه نفس اللى هو طلبه خصوصا لما يعرف منه انه كان مستعد يحلها بمقابل ماما بعصبيه : و انا المقابل ده كريم : اهدى بس انا مفيش فى ايديا حاجة دلوقتى و الموضوع فى ايديكى انتى ياتوافقى يأما هتحبس و انا مقدرش اجبرك على حاجة سومية : ابوس ايدك يا داليا احنا هنضيع لو رفضتى حسيت ان ماما ابتدت تلين و تحس ان صاحبتها و صاحبها فى ورطه و هى فى ايديها تساعدهم مش فى ايديها بس فى حته تانيه خدت ماما و روحنا نتكلم لوحدنا و سيبناهم على الترابيزه مستنين مننا الرد انا : انتى بتفكرى توافقى !ماما : يعنى انت هترضى اننا نبقى السبب ان يجرالهم حاجة انا : اكيد فى حل تانى ماما : مانت شايف اهه قالك مفيش حل تانى وبعدين دى كلها مرة و مش هيجرى حاجة دار فى دماغى حوار كبير مرة و خلاص كان بدايه اننا نيجى اسكندريه مع امير مرة و خلاص قولتها فى نفسى قبل مانيك سومية و قولتها فى نفسى و انا شايف ماما مع كريم مرة و خلاص عمرها مابتبقى مرة و خلاص كنت هاقولها كل ده لكن حاجة جوايا وقفتنى يمكن اكون عايز نجرب التجربه الجديده دى المهم انى فى الاخر قررت اوافقها على كلامها رجعنا للترابيزه تانى ماما : احنا موافقين انا : بس فى شروط كريم : ايه انا : انا مش هاسيبها لوحدها و كمان مش هنروح مكان منعرفوش كريم : دول سهلين مفيش فيهم مشاكل ماما : ولازم نخلص بدرى علشان نلحق نرجع الشقه كان اتفاقنا مع بابا اننا نرجع قبله الشقه يعنى المفروض نكون فى الشقه قبل 7 بالكتير انا : يعنى لازم نخلص كل حاجة قبل 6 بصيت فى الساعه كانت داخله على اتنين قام كريم و كلم الراجل و رجعلنا كريم : هو معندوش مشكله انك تكون موجود انا قولتله انك بتشتغل معاها و مش هتتدخل فى اى حاجة انا : قواد يعنى كريم : احسبها زى ماتحسبها بس مكنش ينفع اقوله انك ابنها ولا انت عايزنى اقوله كده فكرت فيها لقيت ان كلامه صح و ان فعلا مينفعش يعرفه انى ابنها انا : لا خلاص كمل كريم : هو عنده سويت فى فندق جنبنا هنا و هيستناكوا هناك و بلغته انكوا لازم تمشوا قبل سته و معندوش مشكله برضه انا : انا قولتلك مش هنروح مكان منعرفوش كريم : هو مش موافق ييجى عندنا لأنه خايف نكون بنسجله او بنصوره و كمان انا موافقتش يكون فى مكان عنده علشانكوا ده فندق كبير و احنا هنكون فى الفندق تحت مستنينكوا ماتقلقوش وصلنا الفندق اللى الراجل فيه لحد دلوقتى منعرفش عنه اى حاجة غير انه عنده سويت باسمه هنا محجوز ليه طول السنه طبعا مكناش هندخل الريسيبشن نسأل عليه و نطلعله مثلا كلمه كريم و احنا تحت و فى دقايق كان قدامنا واحد بودى جارد شبه اللى بيطلعوا فى الافلام المنفوخين دول دخلنا معاه انا و ماما و طلعنا للسويت فوق تقريبا هو واخد الدور كله البودى جاردات بتوعه ماليين الدور فتحلنا البودى جارد باب و قالنا ندخل و فضل هو بره دخلنا السويت و لقينا الراجل عادل الجندى : رجل اعمال فى التلاتينات من عمره مشهور فى مصر كلها بأنه من اكبر الحراميه و المحتكرين بفضل علاقاته بالحكومه قولت فى نفسى لما ده اللى اتخانقت معاه يا كريم و تعرف الاكبر منه اللى يقدر يحللك المشكله، الاكبر منه ده هيبقى مين ؟ دخلنا كان عادل قاعد و قدامه مكتب و قعدنا احنا قدامه عادل : اهلا و سهلا انا : اهلا بيك عادل : طبعا انتوا عارفيننى احب اتعرف بيكوا انا : هى الاسامى مهمه فى حاجة ؟ عادل : ههه واضح انك قلقان منى ماتقلقش لأنى مش خطير زى مانت متخيل انا : لا مش قلقان بس الاسامى ملهاش لازمه عادل : انا مش هاضغط عليكوا بس انا لازم اقولك يا مدام انك جميله جدا اول ماشوفتك مع سوميه و كريم قولت لازم اقابلك فى سرى : تقابلها بس عادل : طبعا كريم مفهمكوا انى خطير و ممكن اتسببله فى مشاكل و حاجات كتير كده الحقيقه ان كريم حمار فى الشغل و ناجح بس علشان سوميه معاه لكن لما الاقيه هيبوظ الشغل لازم اهزقه و اشد ودنه شويه بس فى النهايه مكنتش هأذيه برضه و حظى كان حلو انى لاقيتك معاه فقولت استغل الفرصه و نتقابل الحقيقه طريقه كلامه تقول انه ابن عز زى مابيقولوا عادل : واضح انك مش عايزه تتكلمى معايا يا مدام على العموم فى اى وقت تحبوا تمشوا فيه انا مش هامنعكوا ماما : لأ انا بسمع كلامك بس عادل : طيب ماتيجوا نكمل كلام و احنا بناكل انا لسه ماتغديتش و عارف انكوا مكملتوش اكل فى المطعم قومنا معاه و قعد على السفره اللى كانت مليانه اكل يمكن اكتر من اللى فى المطعم كله ماما : ايه ده مين هياكل كل ده عادل : ماتقلقيش يا مدام هناكل اللى ناكله و الباقى التيران اللى بره هيقوموا بالواجب ههه بدأنا ناكل و كان عادل فعلا زى مابيتقال عنه راجل ارستقراطى بمعنى الكلمه بعد شويه كنت ارتحتله و حسيت انه فعلا مش ممكن يأذينا او يعمل حاجة معانا بالعافيه و كان واضح ان ماما كمان حست بكده قعد عادل يكلمنا شويه عن نفسه و بداياته و حاجات كده و بدأت ماما تتجاوب معاه ماما : طيب و انت هنا فى اسكندرية ليه عادل : تقريبا انا بقضى اربع او خمس شهور فى السنه فى اسكندريه بحكم الشغل بس متفرقين طبعا انتوا بقى ساكنين هنا ولا بتصيفوا ماما : لأ بنصيف عادل : اتشرفت بيكوا قوى يا مدام ماما : ممكن تقولى دودو و بلاش مدام دى عادل : ماشى يا دودو بصلى عادل : و انت بتشتغل فى الحكايه دى من زمان بقى انا : لأ احنا اصلا مبنشتغلش فى الحكايه دى بس لأننا نعرف كريم و سوميه اتورطنا فى اننا نساعدهم عادل : ههه انا قولتلك لو عايزين تمشوا انا مش هاجبركوا على حاجة قومنا من على السفرة و روحنا قعدنا فى المكتب شغل عادل موسيقى و قعد كان شخصيه غريبه اول واحد اشوفه من اول مابدأنا حكايتنا انا و ماما يشوفها و ميريلش عليها ده بيتعامل معانا بمنتهى الرقى قام عادل و طلب من ماما ترقص معاه قامت ماما و بدأ يرقص معاها سلو كان منظرها غريب و هى بترقص سلو بالحجاب و لبسها العادى خلصوا الرقص و شالها عادل بين ايديه و لف بصلى و قالى : تسمحلى انا : اسألها هى عادل : تسمحيلى يا دودو سكتت ماما و مردتش عليه عادل : السكوت علامه الرضا راحوا ناحيه اوضه النوم و انا روحت وراهم اتفاجئ عادل لما لقانى دخلت الاوضه معاهم عادل : اكمل عادى انا : اه عادل : و انت هنا ؟ انا : انا مضايقك فى حاجة عادل : لأ انا : يبقى كمل نزلها عادل على السرير و بدأ يقلع لغايه مابقى ملط و ماما قاعده على السرير بتتفرج عليه قعد عادل على السرير و قالها دورك بدات ماما تقلع واحده واحده لغايه ما بقت باللانجيرى اللانجيرى اللى كانت لابساه لكريم بقى من نصيب حد غيره اول ماشافها عادل باللانجيرى ده ماستحملش و قام يبوسها و يحضنها زقها عادل على السرير و كان مستعد للافتراس ماما : استنى اقلع اللانجيرى الاول مرة تانيه بيثبت عادل انه مختلف و سابها فعلا تقلعه مش زى اى حد تانى كان هيهجم عليها و يقطعه قلعته ماما و مشيت ناحيته كان قاعد على السرير و ماسك زبره بايديه كان عادى مقدرش اقول انه ضخم نزلت ماما بين رجليه و مسكت زبره و بدأت تحرك ايديها عليه ثوانى و كان واقف على اخره دخلته فى بقها عادل بقى بيزوم من حركاتها قومها عادل و خلاها تبقى واقفه و هو بيلحس كسها كانت حركه جديده بالنسبالى دايما اللى بيلحس كسها بينيمها على السرير لكن عادل خلاها تفضل واقفه و هو بيلحسلها ثوانى و حسيت انها هتقع .طبعا من اللى هو بيعمله لازم تهيج و لأنها اول مره تجرب احساس الهيجان ده و هى واقفه بقت زى ماتكون دايخه و هتقع حس عادل بكده و كمل لحس فى كسها و هى بدأت تتأوه و تتمحن عليه نيمها عادل على السرير و بدأت يلحسلها تانى المره دى عرفت هى ليه كانت دايخه منه بصراحه عادل مهاراته اعلى من الباقيين فى لحس الكس و كمان بيستعمل صوابعه علشان يهيجها اكتر دقايق و كانت بتجيب شهوتها و مايتها بتخرج قام عادل و نام على ضهره و نيمها فوقه فى وضع 69 دقايق و كانت ماما بتجيب تانى قلعت انا كمان اعتقد عادل انى هاشاركهم و كان هيقوم علشان يعترض لكنه لقانى بعد ماقلعت قعدت تانى و بلعب فى زبرى فسكت و كمل لحس دقايق و كانت ماما تعبت منه فقالتله : يلا بقى قومها عادل فوقه و عدلها بحيث انها تبقى راكبه عليه و بدأت ماما تقعد على زبره واحده واحده لغايه ماستقرت عليه بدأت تنط عليه و هو بيساعدها و يحرك جسمه يمين وشمال لغايه ماتعبت ماما من كده و نامت عليه قام عادل من على السرير و هى فوقيه بقى شايلها و زبره فى كسها و ماشى بيها لغايه ماوصل قدامى بالظبط بقيت انا قاعد و هو واقف قدامى و شايلها و زبره فى كسها و بينططها عليه لثوانى كنت عايز اقاوم رغبتى لكن رغبتى كسبت فى النهايه و لقيت لسانى بيلحس فى طيز ماما بمجرد مالسانى لمسها كانت هى بتجيب تانى المره دى بطلت تتحرك خالص و بقى عادل هو اللى بيتحرك و بينططها على زبره وقفت و بدأت ادعك فى زبرى وثوانى و كنت جيبتهم على طيز ماما اول ماحست باللبن على طيزها كأنها رجعلتلها الحياه تانى فمدت ايدها و خدت من لبنى و بقت بتلحسه بلسانها هاج عادل اكتر لما شاف المنظر ده و سرع فى نيكه لقيت ماما بتتأوه جامد عرفت انه بيجيب هو كمان بعد ماخلص لقيته بيبوسها و نزلها على السرير تانى و دخل الحمام ياخد شاور روحتلها على السرير انا : ايه رأيك فيه ماما : غريب مختلف عن اى حد تانى انا : حسيت بكده كنت خايف منه فى الاول ماما : لأ ده شكله طيب انا قولت هيطلع ضعيف لما لقيته طيب كده انا : وطلع ضعيف ماما : لأ طلع جامد ههه خرج هشام من الحمام و بدأ يلبس هدومه و دخلت ماما تستحمى و بعدها دخلت انا استحمى خرجت كانت ماما لبست و بدأت البس انا عادل : هتمشوا بسرعه كده بصيت فى الساعه كانت قربت على 5 و مكنش فى وقت لجوله تانيه معاه انا : معلش ظروفنا كده عادل : ماشى ده الكارت بتاعى لو احتجتوا اى حاجة فى القاهره او فى اسكندريه كلمونى على طول ادانى كرت و ادى لماما كرت ماما : شكرا يا عادل بيه عادل : لأ بيه ايه بقى انتوا مسمحوح ليكوا تقولوا يا عادل بس انا : ده شرف لينا عادل : و ياريت ماتعتبروش اللى حصل ده مرة وخلاص انا عايز علاقتى بيكوا تستمر عارف انا متجوز و مراتى حلوة كمان بس بحب امتع نفسى كل فتره و التانيه بس دودو بصراحه مختلفه حبيتها و عايزها تانى و تالت كمان انا : لو الظروف سمحت اكيد هنتقابل تانى ودعنا عادل و خرجنا من السويت بتاعه و استلمنا البودى جارد لغايه ماوصلنا تحت عند كريم وسوميه كريم : عملتوا ايه انا : الموضوع خلص كريم : طيب يلا اوصلكوا فى طريقى انا : لأ احنا هنتمشى شويه خرجت انا و ماما و اتمشينا شويه ماما : انت موافقتش يوصلنا ليه انا : علشان لو عادل هيراقبنا ميعرفش احنا ساكنين فين ماما : يا واد يا خطير بقيت بتخطط و تنفذ كمان انا : ههه ماما : انا افتكرت علشان نحسس كريم اننا متضايقين و ميفتكرش ان الموضوع عجبنا و ممكن نكرره انا : حلوة الفكره دى الظاهر انى طالعلك يا ماما ماما : ههه ركبنا الترام و قعدنا نلف بيه شويه و نزلنا فجأه و بعدها ركبنا تاكسى علشان نوصل البيت كل ده علشان لو حد بيراقبنا ميعرفش عننا حاجة وصلنا البيت و ماما دخلت تحضر الاكل لبابا قبل مايوصل شوية و وصل بابا و قعدنا اتعشينا كانت ماما مرهقه جدا و بابا سألها عن كده فقالتله انها تعبت من اللف الصبح معايا دخلنا ننام و انا بفكر فى عادل ده كمان ياترى هتكون مرة و خلاص و لا حكايته ايه ده كمان نكمل الجزء اللى جاى دخلنا ننام و انا بفكر فى عادل ده كمان ياترى هتكون مرة و خلاص و لا حكايته ايه ده كمان

بعبص اخته وهي ضحكت فراح ناكها زنا محارم

قال فى نفسه. يبدو ان حياتى حافلة وانا لا ادرى. كم اود ان اتذكر. كل شئ. عاد الى الفراش جوار حتحور التى لمحت اثر العضة على خده. قالت. انها متوحشة كثيرا وجائعة وشهوانية ولو واتتها الفرصة ستلتهمك حرفيا. لم تعد لمى لابد انها ذهبت لتلبية نداء الطبيعة. فتحت حتحور الانترنت وشاهدت بمنتدى الالحاد العربى افلام وثائقية رائعة.. فيلم ريتشارد هاموند يبنى كوكبا ويبنى كونا. قالت. الم يكن من الافضل فى رمضان ان يذيع اعلام السيسى هذا الفيلم بدل الدروشة الدينية على يد احمد الطيب والجفرى ومصطفى حسنى والشعراوى وحسان الخ. وبدل الطنطنة لابو مكة محمد صلاح ومنتخب الملتحين. الم يكن من الافضل ان يصبح رمضان شهرا للعلوم والفنون والاداب واللغات والرياضات الاولمبية ولمسلسلات تاريخية عن تحتمس وحتشبسوت وخوفو واحمس ورمسيس ومينا وعن الاسكندر وبطليموس وعن مصر الرومانية و البيزنطية العظيمة ... الم يكن من الافضل ان يذيع المسجد المزعج المجاور بدل التراويح "سنة ونافلة وليست صلاة مفروضة" التراويح الجهرية العالية الصوت لمدة ساعتين.. ان يذيع فيلم ريتشارد هاموند. او يذيع افلاما ورياضة وفنونا وعلوما وانسانيات وتعليم لغات. بدل نشر المزيد من التعصب والكراهية للمسيحيين واليهود والمزيد من الحجاب والتكفير والحدود والاخوانية والسلفية والدعشنة. .
سكس عنيف بعبوص افلام نيك سكس بزاز كبيرة

دخول زبر ابن عمي في طيزي هو و 2 اصحابة في 4 ساعات نيك

واعتذر ليك لو زعلت مني عندما رايت فيك شخصا اخرولكن لكل منكما اسلوبه وطابعه الخاصولكن تشابهت القلوب والارواح الرقراقهصدقني لا اقصد الاهانه فاعتذرصديقي العزيز دومت دوما دافعا ليالي الخير مساعدا لي بحروفك علي مقوامات. الحياههههههه لاتقلق لن نقع في اشكالات اعلم يا صديقو****.. حفظك الرحمن تحياتي لحضرتك 

اخيرا رآيناكي يا كتابهوانهيتي القصه. شكرا ليكي علي كلماتكوحروفك وفي انتظار جديدك دوما 
 كلشي سكت واحد السكوت غريب، شوية و ياسين كمل: كنتمنى التوفيق ﻷصدقائي في الفريق، و عندي كلمة أخيرة لي بغيت نقول، ماكينش ضو بلا ظلام، وماكينش نجاح بدون صعوبات. .." مازدش سمعت شنو قال من بعد، بقيت غير مصدومة في لكلام لي يالاه سمعات ودني، صوت الناس كيصفقو هو لي سعقلني، ضرت حدايا نشوف، بان لي كلشي واقف كيصفقل ولكن أنا ماقدرتش، مازال مصدومة كنستوعب في هادشي لي ياللاه تقال، هاد لكلام سامعاه من قبل، ماغريبش عليا! بقيت كنشوف في ياسين لي نزل من المنصة و سلمو عليه صحابو و عنقوه، ولكن وسط داك التعناق بان لي ضار شاف فيا واحد الشوفة مليئة بالمعاني و عاود ضار عند صحابو، في ديك الحظة عرفت، عرفت بلي ياسين هو لولد لي رجع لي اﻹبتسامة لوجهي ديك الليلة، ماتيقتش ولكن كنت متأكدة بلي هو، ياسين برادة هو لولد الغامض ديال ديك الليلة! ??????سالات الحفلة و رجعت مع شيماء لدارهم باش نبدل حوايجي، حطيت لكسوة لي ماسخيتش نحيدها و عاوت تخشيت في حوايجي لي كنت لابسة، هزيت صاكي و قلت بسلامة لشيماء لي شحال عاد قنعتها باش ماتوصلنيش لدار حيت كنت باغا نتمشى، بطبيعة لحال نتمشى، الخبر لي ياللاه عرفت ديال ياسين هو نفسو لولد ديال ديك الليلة را أيطير عليا نعاس، بغيت نتمشى باش نستوعب اﻷمر شوية و من ناحية أخرى نوصل للدار معطلة!خرجت من بيت شيماء، نزلت الجردة و ياللاه بغيت نحل لباب ديال برا أتا حسيت بالباب تحل بوحدو و جاني في الراس نشيان، و شي حد دخل فيا، بالدوخة دغيا حسيت براسي طايحة اﻷرض، بغيت نطاكي بإدي ولكن ماكانش لوقت باش نحط إدي على اﻷرض، دغيا حسيت براسي تزدحت مع اﻷرض و شي حد طايح فوق مني، عاد رديت لبال بلي راه ياسين، كيبان لي كيجدف بإيديه و كيحاول ما أمكن مايطيحش، و لكن داكشي جا بالزربة، ثانية وحدة لقيت راسي طايحة اﻷرض و ياسين طاح فوقي، ولكن دغيا ناض و بدا كيقول: سمحي لي سمحي لي" أنا وقفت و شديت في ظهري و قلت: نتا؟؟..." بقى كيشوف فيا و قال: شنو؟ خنزرت فيه و قلت: كنعرف دراري متالك مزيان" استغرب و قال: دراري متالي؟" بقيت مخنزرة و قلت: آه متالك! أتكون مشيتي عاودتي لكلشي على ديك الليلة، لبنت لي كتبكي في نصاص الليل ياك، تقول ليهم هاديك لبنت را غير مسكينة و ضعيفة، و تشفقو عليا"بتاسم و قرب لي حتى حسيت بنفسو على ودني و قال: باين راك مازال ماكتعرفيني مزيان" دفعتو و بعدتو من طريقي حيت كان قريب لي بزاف و خرجت من باب لفيلا، حسيت بيه مازال حاضيني ولكن ماتسوقتش ليه، بديت كنتمشى في طريق دارنا و أنا كنفكر في كاع اﻷحداث لي وقعو لي، و واش نتيق في ياسين برادة أو لا؟!وصلت قدام الدار، كانت الظلمة طاحت، بانو لي ضواو ديال الدار شاعلين يعني كاين شي حد في الدار الشي لي شحال هادي ماكانت، حليت لباب و دخلت، بانت لي ماما و بابا جالسين على الطبلة،كانت الدار كتبان في شكل، كيبان الضو ضارب فيها، ضو ديال الفرحة و الضحكة، من لموت ديال  خويا مابقات الفرحة كدخل الدار، كيف دخلت بابا ناض و جا سلم عليا و عنقني بحالا كنت مسافرة، ماما حتى هي، بطبيعة لحال، و حنا أشهر هادي ولينا بحال الغرباء، شحال ماتجمعنا عائلة وحدة، بدا بابا كيسولني على لافاك كيف جاتني و كيف دوزت نهار لول فيها، مهم جمعنا شوية، حسيت براسي كنت في حاجة لداك لجو العائلي وخا كان ناقص بزاف بلا خويا علي! و حنا كنهضرو بابا جبد لي موضوع ديال الجمعيات و مع هو أستاد جامعي نصحني بواحد الجمعية شبابية باش نخارط فيها، عجباتني لفكرة و قررت باش نمشي نتسجل معاهم، قلبت على الجمعية في اﻷنترنيت، كانو فاتحين اﻹنخراط نهار التلاتاء، داكشي منظم عندهمحسيت براسي عيانة و طلعت لبيتي باش نعس، تخشيت تحت مانطتي لي كانت حمرة و هزيت صاكي بغيت نجبد منو لمدكرة ديالي، خشيت يدي في الصاك و بديت كنقلب و للمفاجأة مالقيتهاش في الصاك، حسيت بالسخونية طلعات معايا، مايمكنش المدكرة ديالي تختافا على اﻷنظار ديالي، ماخاص طيح في يد حد، مجرد الفكرة ديال تكون في يد شي حد خلعاتني، نضت درت ضورة في لبيت كنقلب عليها، مالقيتش حسها، هزيت بورطابلي دغيا و أنا كنتفتف بالخلعة و شفت آخر نمرة عيطات لي و لي هي ديال شيماء و عيطت عليها، دوزت لمكالمة و حطيت بورطابل على ودني، بقيت كنتسنى شوية عاد سمعت:ألو سوسن" كانت شيماء، قلت ليها:ألو شيماء، لاباس؟" -شيماء:الحمد لله، كيف وصلتي؟" جاوبتها: الحمد لله، قولي لي، مانسيتش عندك شي مدكرة مغلفة بلكحل؟"-شيماء:مانعرف، بلاتي نقلب، شوية و نعيط عليك وخا؟" عجباتني لفكرة و قلت:آه مزيان" قطعات لخط و بقيت أنا جالسة، شادا بورطابل بين إدي بجوج و حاطاهم على رجلي لي كنت كنحرك فيها باستمرار من كترة لخلعة إلى مالقاش لمدكرة ديالي، ها هو بورطابل صونا، دغيا جاوبت و قلت:أمدرا؟؟" -شيماء:مالقيت والو، واش متأكدة نسيتيها عندي؟" اﻷمل لوحيد لي كان عندي مشى و قلت ليها:لا غير سولتك و صافي،أنا أنقلب غير هنا في الدار مزيان!" صبرت راسي على لمدكرة و حطيت راسي على لمخدة حتى حسيت براسي ترخيت و داني نعاسدازت يوماين و ماكين حس على مدكرتي، لي لقاها أيكون عرف كلشي عليا و من لمحتمل يكون هاد الشخص شفق عليا و كيقول مسكينة، الحاجة لي كنكره نسمعها من بنادم! مشيت اﻹتنين في صباح لافاك، طلعت طوبيس كيف ديما، وقفت عند لباب، بقيت واقفة ساهية شحال و أنا نجبد بورطابلي، بديت كنضور في تصاور، كنت حيدت تصاور ديال علي كاملين، ولكن واحدة بقات، جات عيني فيها، بقيت كنشوف فيها حتى ترسمات ابتسامة على وجهي، رجعات بي الداكرة لنهار تصورنا هاد التصويرة، كان نهار زمزم، يالله دخلت مع الدار أتا حسيت بلما تخوا عليا، مني تسعقلت لقيتو علي، بديت كنغوت و كنبكي حتى بدا كيحزر فيا، و أنا نغفلو و مشيت جبت سطل ديال لما خويتو عليه، و مع أنا هازا سطل باش نخويه عليه بابا صورنا، و جات تصويرة تدكارية كتقتل بالضحك! و أنا ساهية في التفكير ديالي سمعت شي حد قال:السلام" حسيت بقلبي كيضرب بجهد و طلعاتني لعرقة، طفيت بوطابل دغيا و درتو في جيبي، هزيت راسي باش نشوف شكون، كان بطبيعة لحال و شكون من غيرو، ياسين، كان قريب لي و صراحة كيبان زوين بزاف، كيفما قلت ليكم فيه شي حاجة لي كتخليني مانقدرش نحيد عيني عليه!قلت ليه:و عليكم السلام" هادشي لي قدرت نقول، بان لي جبد شي حاجة من كارطابل ديالو و قال:وخا ديك نهار ماكنتيش ضريفة معايا ولكن هادي طاحت ليك من صاكك داك نهار من مورا لحفلة" مد ليا شي حاجة بيديه، شفتها، كانت لمدكرة ديالي، طرت عليها و خطفتها من يدو، عنقتها و قلت بالفرحة:ياربي! الحمد لله" ولكن بلاتي، مدكرتي كانت عند ياسين؟؟ياسين بقى كيشوف فيا و قال:في حالة ما كنتي كتساءلي واش قريتها، غير كوني هانيا ماقريت فيها تا كلمة"، قال بحالا كان كيقرا لي في أفكاري، وشوشت تحت نيفي: شكرا" -ياسين: ولكن بما أنك قلتي كتعرفيني مزيان، كون واقيلا قلتي بلي را قريتها كاملا" خنزرت فيه، ابتاسم، غمزني و رجع عند صحابو لي كانو كيتسناو فيه، و أنا بقيت غير فرحانة مع مدكرتي لي توحشت!وصلت لافاك تلاقيت شيماء نازلا من طوموبيلتها، جات سلمات عليا و قالت:لقيتي لمدكرة؟ جاوبتها فرحانة:آه لقيتها" شيماء: غير في الدار ياك؟؟..مزيان..." ماقلت ليها والو، بقيت غير ساكتة، شوية جات عندنا كوثر سلمات علينا و قالت للشيماء: بقى فيا ياسين بزاف، ماقبلش بقائد لفريق، زعما عمري ماشفت شي ولد بحالو" -شيماء: آه..وخا هو يستاهل" أنا لقيت لفرصة باش نسول شنو واقع: علاش ماقبلش بقائد مني هو كيستاهل؟" -شيماء: داك لعام في لفينال ديال شمبيونة أتا طاح سخف، داوه صبيطار، خرج من بعد يومياين, طبيب قال بلي مريض شوية بالقلب و نصحو باش مايبقاش يلعب لكورة" -كوثر:مازال مابغاتش تفهم لي علاش هادشي وقع لياسين بالضبط من دون كاع الناس" شيماء شافت فيها بوجه حزين كيبين بلي كتوافق كوثر في كلامها، باستغراب قلت ليهم:أش كتعنيو؟" -شيماء:صعيب باش هادشي يوقع لشخص ضريف و متخلق و مثقف بحال ياسين، ماكيستاهلش" ضورت راسي و شفت في لحيط، تفكرت راسي قدام باب لفيرمة في لفيلاج و كنسمع بنادم كيقول على خويا علي نفس لهضرة لي سمعت دابا كيقولو على ياسين

لن استحمل زب اخي في طيزي وانا في سن 18 سنة

عيلة 18 سنة مع الواد بتاعها بشقة مفروشة مخلعها الكلت وفاحت كسها نياكة ... أجمل سكس مع المنقبات مراهقه 18 سنه مع ابوها وجدها احلي سكس النيك وههى بتحط المكياج وبنات هيجانين فشخ في المطبخ سحاق وشاب سحاقي خول وعلق وابن متناكة شرموطة .


رجعت للدار كلشي مشغول بحياتو وليت كنحس بالغربة فدارنا كنتجمعو وقت الماكلة من بعد كلشي كيغبر.المهم وجدت الوراق ديالي والحوايج وحد يومين غنسافر ماما وامل عاد ردو لي البال. قالت لي ماما: مخسكيش تخلي زواج ختك وتمشي امل:: اه ا إيمان شكون غيوجد معيااا لعرس ديالي وانا معولة عليك زعمااا. ماما:: اه بقاي تااا يدوز نهار ديال ختك وسيري شنو غيقولو الناس علينا. قاطعتها ورفعت صوتي عليها هدا راه مستقبلي هي تزوج وانا مالييي والناس يقولو لي بغاو. ماما: تصدمات وبقات تشوف فياا اول مرة كنرفع عليها صوتي لهد الدرجة . قالت لي مالك ؟؟؟ انا مقلت تااا عيب ونتي كتغوتي ياك لاباس ؟؟ عتذرت منها وقالت لها بلي هد الفرصة كتجي مرة وحدة فالعمر وخصني نستغلها مبغيتش نضيع حياتي وانا مكندير والوا. قنعت ماما عكس بابا لي كان حاس بيا عندي شي حاجة وبلي تغييرت مور الخطوبة ديال امل وهو لاحظ هدشي طلبني نعود ليه ((لكن شنو غنعود ابابا الشوهة خايبة تا لتعويدا .واش نقول ليك بلي انا كنبغي راجل ختي ))).عيااا معياا بابا معودت لو والواا وخااا عارفه غيفهمني لكن مبغيتوش يفكر بلي امل كيف ديمااا خدات لي الراجل . اليوما غنسافر وجدت كلشي,ودعت الدار وتااا دمعة مالحتها قلبي قصاح صافي مات ايمان القديمة دابا وحدة خراا الي وقف كتسنااا الطيارة. تلفوني كيصوني هذا أنس . الواا ايمان شنو هدشي الي سمعت واش بصاح نتي مسافرة ومودعتنيش هدي هي الصداقة ((ضحكت مع راسي الصداقة ههه قتلتيهااا)). اهلا أنس وييي مسافرة دابا مكنش عندي الوقت وصافي كلشي جااا على غفلا. أنس:: وعنداك تمشي وتنساينا وملي توصلي صفتي ليا نمرتك اوكييي الدموع فعيني ،(نساك يا ريتني نقدر نساك))) لا لا منسكموش نتمنا ليكم السعادة وييي ضروري يلاه بسلامة غنطلع دابااا.قطعت معاه وقطعت وعد على نفسي منخليهمش يعرفوا عليااا تا حاجة ومرجعت تا ندير مستقبلي ركبت فالطيارة وانا كلي امل فالمستقبل وندير الماضي ورايااا ونبدا من الصفر فحياتي ونركز على قرايتيوصلت لفرنسا واو عالم اخر ناس ظريفيين وماشي كيف كنت كنظن بلي عنصوريين سكنت مع بنت خالتي ورجلها فرنسواا تا هو ظريف وساعدني بزاف تا قديت الامور ديالي تمااا.كنت بغاا نمشي نسكن بواحدي لكن مخلونيش.كان عندهم وليد سميتو أنس الله ياربي فين ما مشيت تابعني.عرفت من طرف أسماء بلي انس وامل تزوجوا داروااحلا عرس وكلشي مشاا مزيان. انا طلبتها متعطيش نمرتي لتااا وحد فدرنا كنت كنعيط ليهم من الزنقة وملي يطلبو لي النمرة كنقول لهم تا لمن بعد.استمر الحال بحال هكداا والقراياا الحمد الله غداا فيهااا مزيان استطعت نحدث وحد التغيير جدري فحياتي بديت كنقوم بمساعدة انسانية وكنعمر وقتي بالدهاب لدور العجزة والجمعيات الانسانية.وتعرفت على اصديقاء مغاربة وأجانيب من كل أقطار العالم كتسبت خبرة فمجال تسيير المقاولة بمساعدة اطر ومقاولتيين. صبحت مدموزييل ايمان اللي كلشي كينشد بالعمل ديالها والمتابرة. خدمت مساعدة ادارية فواحد الشركة معروفة عندها اتفاقية مع المغرب.كانا كنمشيو مرة مرة المغرب لكن مكنتش نمشي لدرنا ولا تا هما عرفني واش كنمشي، مع المدة نسيت انس والحب الي كنت نحس بيه من جيهتو ،محبيت تا وحد موره رغم الناس الي كانو كيتوددو لي لكن معنديش مجال الحب،عمرت وقتي بحاجة اهم وهي الخدمة .وبلي انا بغاا نديير مشروع ديالي.اسيطعت نكتسب خبرة ودابا انا قدا براسي. عيط لباب وقال لي بلي امل تزادو عندها زوج توأم وسمتهم ((( ايمان و امل ))) بحالنا فرحت بزاف وبغييت نبؤك ليهااا لكن مقديتش خفت نسمع صوت انس ونحس بالحب من جديد وانا تعودت على فراقوادازت دبا خمس سنين على البعد ديالي على المغرب وعائلتي صراحة توحشتهم بزاف صافي قررت رجع وندير المشروع ديالي ونستقر بمرة، ونتعمل مع الشركة الفرنسية الي فالمغرب مع دابا هد الناس عرفتهم مزيان وعرفت كيفاش نتعامل معاهم . من بعد 5 سنين ديال الغربة، قررت نرجع المغرب. وبديت الاستعدات للرحيل، ودعت الاصديقاء الي عرفت فالشركة صافي السيمنة المجاا غنزل واو شحال توحشت بلادي صراحة مكين حسن من بلادك وخااا تكون عايش مزيان لكن،كتبقاا براني.مبغيتش نقولها للدار وبغييت نديرها لهم مفاجئة خديت الهدايااا لدار كلها وحتا لأمل البيبي وايمان وختي امل . قطعت البيي، غدا غنمشي نشاء الله،انا فرحنة بالزاف واو اخييراا غنشوف اميين خويااا اكييد غيكون كبر ودار عقلواا. ركبت فالطيارة ووصلت المغرب واو على جوو رائع خرجت من المطار،خديت طاكسي واتجهت للدار، من بعد ما وصلات للحي ديالنا، لقيت الزنقة كلهااا طموبيلات واه شنو كاين هناااا واش شي وحد فالزنقة عرس،شوية بان لي انس كلس فالراس ديال الزنقة ومصدوم كنشوف فيه مهدرنيش، لالا فينهوا بابا وانس واش بابا ولا ماما بيهم شي حاجة انس جوبني جاوبني عفاك.والو مدواش شوية وانا كنقرب للدار رجلي ثقالو علياا الله ياربي الدار جاتني بعيدة كلمااا سربييت دار بعادت,بان لي بابا كيسلم على شي ناس والدموع فعينيه بابا .لا لا ماما امل امين وجرييت دخلت لدار. لقييت ماما كتبكي شدا وحدة الصورة ديال من هد الصورة اميين لالا امل ميمكنش لا اكيييد كنحلم لا لا لا امل امل اختي لا لا انا رجعت انا رجعت ونسيت كلشي ومغديش نتقلق منك مزال امـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل امـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل.و غييبت.فقت ولقييت راسي فالبيت. وزوج بنيتات حداياا زوينات اكييد بنات امل اه ختيي امل لي مشات ومودعتنيش ومقلتش لهااا شحال كنبغيهااا اهه كنبغييها وكرهت الحب والغربة والانانية، لي خلاتني نبعد عليهاا ياااااااااااالا سخرية القدر يا سبحانك يااا االله اهه كنت بغااا انس لكن ماشي على حساب موت ختي بكييت وبكييت وندمت علاش مكنتش كنعيط ليهااا اكيييد ماتت وهي مقلقة مني الله ياربي الله ياربي . شوية وحد الصوت صغيير مورايااا ماما ما ما رجعتي فين مشيتي وخليتني ومال ميي لالة ،كانت كتبكي ما ما ما جوبني اه هدي بنت ختي معرفتش شنو سميتهاااعنقتهااا وبدييت نبكي. وكتقول لي مالك اماما ولخراا كلسااا كتشوف فيااا قالت لهااا والو هااا توحشتكم خليني نشم ريحت ختي فيكم خليوني نعمر عينية بكم.شوية دخلات ماما ايمان امل سيرو للصالون ،، اكييد لبنيتة لي عنقتني غتكون ايمان نسخة طبق الاصل ديالي بحالي مكنقدرش نشوف حد مقلق ولا كيبكي وديمااا كنبقااا جنبو . ماما:: عاد تفكرتي بلي عندك عائلة وبلي عندك ختك وعاد جيااا كان عليك تزيدي تكلسي تااا تجيك لخبار ديالنا انا وباباك متناااا وجييي. ماما الله يستر عليك متزيدي على مابيااا راه قلبي طايب وربي الي حاس بيااا ماما:: شكون يحس بيااا اناا لي ضيعت بناتي بزوج . اناااا::: كيفاش بناتك بزوج لكن اناا مزلة اماما حداك ورجعت بمراا مامااا:: من نهار مشيتي ومبقيتيش تسولي فيااا حسبتك متييي ماتييي . خرجات ماما وخلات قلبي مجروح لا اماما راك مفهمتي والواا ونتي اصلاا عمرك محولتي تقربيني ليك ولا تفهمني نتي سباب هدشي نتي لي معرفتيش كيفاش تعدلي بينتنا انتي امام لي خليتي ختي الله يرحمهااا تنفرني معاملتك ليا لي باش كنت كتعملنيي اه اه اماما نتي السبب وجياا دابااا تحسبني دوزت ليلة كلهااا ظلام استرجعت ذكرياتي كلها من نهار كنت صغيرة كيفاش كانت ماما كتعمل معيااا ومزالة لدبا. فقت باليل على صوت وحدة فبنات ختي كتغوت.مشيت نجري لبيت ديالهم، لقيتهااا ترجف عنقتني وكتبكي هدي ايمان الصغيرة، وقالت لي ماما ماما متخلينيش بوحدي خلييك معياا متمشيش انااا خايفة من الظلام، بغييتك تنعسي حداياا .سبحان الله تااا انا كنت كنخاف من الظلام.خديتها بين ايدي وحكيت لهااا وحدة القصة كانت كتعجبني كان بابا كيحكيهاا لي ملي نفيق باليل هو لي كنلقاا حدايااا,تااا لدبا مزال مشفتوش توحشتو بزاف هو اللي كيفهمني .عنقتني وبقات تسمع لي تا نعسات،حطيتهااا فرشهااا ونعسات بحال شي ملاك والدموع فعينه

سكس عنيف بنت 18 سنه أحببته رغم قساوته

بنت 18 سنه هيجانه بتتناك في طيزها نيك قوي ومتعه نيك جماعى شباب وبنات هيجانين فشخ في المطبخ سحاق وشاب سحاقي خول وعلق وابن متناكة شرموطة . مرة و يفتحها و تنزل دم مقطع سكس فتح كس سكس مترجم نيك عربي محارم نيك كس ... افجر مقطع سكس روسي شاب ينيك بنت 18 سنة و يفتحها و تنزل دم. نيك بنت +18. فيديو جنسي رائع شااب يدخل علي بنت بيضاء يلحس في كسها وهي نائمة علي السرير وتهيج تصحي من النوم ترتعش من المتعة وتترك هذا . سكس محارم

 جلس يزن فوق ناموسيتو وهو مقهور اول مرة شي حد كيمشي كلمتوا عليه ممتقبلش ابدا فكرة انو يتزوج شي وحدة من غير بنت عمو ريم وشكوون ؟ جوري بنت 18 عام .. تنهد بقهر وشد تلفونوا تاصل بحبيبته يروق على صوتها شوية .. . يزن بحب : سلاام حبي لباس عليك. ريم كتمثل انها كتبكي : ملبااس والوو كفاش وافقتي تزوج بديك القاصر ها ؟؟ يزن بتعب : والله أ ريييم حتى راني مجبووور ماشي لخاطري. ريم : يزن ولد محمد ابن *** كيتجبر على برهوشة لااا مستحييل. يزن : اوى شفتي ! والله متجلس عندي شهر مقاد حتى نطلقها ونتزوجك نتي غير تهناي. ريم بخبث : بصاااح؟ يزن : على مالي بعقلي نجلس مع برهوشة بنت 17 ولا 18 عام !!!؟ ريم بضحكة : هههه هكذا نبغيك. يزن : ياك نتي ممقلقاش ؟ ريم : اممم لا ملي غطلقها وتزوجني اناا من بعد ممقلقاش أ حبي. يزن : اوكيي بيبي بااي عندي خدمة كثيرة خاصني نساليها حيث فليل غنوجدوا ونمشوا نخطبوا ديك البرهوشة. ريم : احسن عوانك ههههه اوكي بااي. قفلوا الخط .. دخلت عليه ختو أمل وهي مقلقة .. أمل : واش بصح من بعد شهر غطلق جوري ؟ يزن بعصبية والغوات : ونتي بأشمن حق تسنطي عليااا هاا ؟؟؟ أمل : سمح ليا ولكن جاوبني واش غطلقها ؟ يزن ببرودة : اييه. أمل : حرام عليك جوري ضريفة بزااف ومكاينش بحالها وبنت الناس والنعم فيها علاش غتزوجها ومن بعد طلقها!! يزن : كنضن ألالة أمل حتى حد مطلب منك تقولي ليا أش أصلها وفصلها او واش هي بنت الناس ونعم فيها ولا لا ؟؟ سيريي قلبي بساعة خرا الله يرحم باك . أمل بقلق : واخا أ خويا ولكن إلا عرف بابا غادي يتعصب عليك. يزن بعصبية : كيكفي انو جبرني عليها أش بغا كثرر!! خرج من الغرفة معصب والعروقة خارجين ليه من صنطيحتوا...هود لتحن لقا باه جااس في الصالة.. باه بحده : يزززن !! طنشوا وزاد كمل طريقوا.. باه : اليووم فليل غنمشوا نخطبوا ومن بعد اسبوع العرس !! وااااش سمعتي ؟ يزن بضحكة استهزاء : هههه مشاااء الله عليك حددتي العرس حتى هو امتى !! واااو ياكما نتا لي معرس وانا مفخباريش ها ؟ باه : حتااارم راسك أ قليل الترباية هذا لي كتهدر معاه راه كيكون باك ماشي صاحبك. ضرب يزن باب الدار حتى نقز ومشى ركب فسيارتوا وزااد فحالوا .. #البطل يزن : طويل ومبودر وأسمر اللون ولحية مرسومة وكثيفة عمره 30 سنة كيخدم في شركة باه .. انسان عنيف جداا مكيتفاهمش بالهدرة تقدروا تقولوا ان الرحمة منزوعة من قلبوا .. كيبغي بنت عمو ريم ومستعد يدير اي حاجة على قبلها تقولوا ساحرة غير ليه . أمل : 20 سنة أخت يزن وصديقة جوري في نفس الوقت. سارة : 25 سنة اخت أمل ويزن. الاب : 64 سنة عندوا أكبر الشركات داخل المغرب وخارجها .. شخص طيب ولكن قاسي في بعض الاحيان خصوصا مع ولدوا يزن وهو صديق أب جوري الروح بالروح. الام : متوفية. . #البطلة جوري : يالاه كملت 188 سنة..بنت زووينة داخليا وخارجيا..متوسطة الطول وسميمرة وشعرها قهوي واصل لخصرها وعيونها مرمشين وفاللون العسلي..لي فقلبها على لسانها..كتسامح الناس بسرعة وحساسة ولكن مع ذلك شخصيتها قوية وديما فارزة راسها ومكتسمحش في حقها ابداا. ملاك : 16 سنة اخت جوري. الاب : 58 سنة من بعد متوفات مرتوا وهي كتولد في ملاك خسر خدمتوا وكل ما يملك وولا على قد الحال ولولا صاحبوا لي بحال خوه "اب يزن" كان غيتشرد .. عاونوا حتى وقف شوية على رجليه وواعدوا بلي غير دير جوري 18 سنة يعطيها لولدوا يزن. . ريم : 24 سنة بنت عم يزن و أمل وساره اش غنقول ليكم حسد العالم كااامل مجموع في صدرها..هي مع يزن فقط بسبب فلوسوا لا اقل ولا اكثر كيهمها غير راسها حتى من عائلتها ما عاطياهم آهتمام. ~~~~~~~~~~~~~~ أمل جات عند جوري وخرجوا مشاو يتمشاو ومن بعد جلسوا فكافي.. أمل : انا فرحانة بزااف حيث غتزوجي بخويا. جوري بتاسمت.. أمل : اممم واش فرحانة ؟ جوري : صراحة فرحانة شي شوية ولكن خايفة عوتاني. أمل : واش كيعجبك يزن ؟ جوري : أي وحدة غيعجبها ، هو زوين ومثقف وقاري وخدام مخاصوا حتى خير علاش لمغيعجبنيش ولكن كيضلني خايفة مزال مكنعرفوا مزيان راه تلاقيتو فقط شي جوج المرات ولا ثلاتة. أمل : كنتمنى من كل قلبي يبغيك حيث نتي انسانة مزياانة بزاف عمروا يلقا بحالك. جوري : شكراا أختي أمل امم خاصني نمشي عند الكوافور تمشي معايا ؟ أمل : همم اوكي علاش لا يالااه. مشاو عند الكوافور قادت حالتها ومن بعد رجعت فالعشية..لقات الدار عامرة بعائلتها وعائلة يزن..دخلت لبيتها لبست قفطانها وجلست حتى عيطوا عليها ومشات هزت طبلة دالقهوة والحلوة ودخلت عليهم وهي حادرة راسها..من بعد ما لبسوا الخواتم ويزن قالب وجهوا ومخنزر بداو بالترحيبات والتبريكات ليه..والفرحة كانت باينة فعينين بواتهم.. . اب يزن : ولدي سير ديك الصالة باش تشوف عروستك. يزن بصوت عالي وعصبي : مبغيتشش أش بغييييتيني نشووف فيها !! اب يزن تصدم من ردة فعلوا خصوصا انو شي رجال جنبهم سمعوهم.. . اب يزن بحده : كنقسم ليييك بالله وممشيتي حتى نحرمك من ريم. يزن : هاا ؟؟ اب يزن : كفما غنزوجك بجوري بامكاني نحرمك من هاذيك الحثالة. يزن وقف وباسلوب استفزازي كيهدر مع باة جوري : فين هي بنتك؟ شير ليه وهو يمشي عندها.. ريان*ولد عم جوري* بخبث: بااينة مبزينوا عليها مسكيين هه. . دخل يزن المجلس لقاها جالسة وهي مرتابكة..غير شافتوا دخل وقفت..هو تصدم من الملاك لي كان واقف قداموا..كانت حسن من ريم بألف مليوون مرة ولكن هاذ شي مغير من وجهة نضروا والو حيث مزال كتجيه برهوشة وقاصر.....الصمت وتبادل النضرات كان هو سيد الموقف فالاول ولكن من بعد ما حست جوري براسها عاودت جلست وحدرت راسها وهي حشمانة.. يزن بضحكة استهزاء : ههه حgا هاذ الحشمة ديال والو راه مجاتش معاك. جوري رفعت راسها وبصدمة : نعاام !!! يزن : ايييه خليك هكذا. جوري تعصبت ولكن بردت ودارت رجل على رجل وشافت فيه ببرود.. جوري : بغيتي تسولني على شي حاجة؟ يزن وهو كيلعب في تلفونوا : مكنحملش نهدر مع البراهش. جوري وهي مقهورة : مسكيين خفف علينا شي شوية الشارف الهارف. يزن هز راسوا فيها وعقد حجبانوا : نعمم أش قلتي؟ جوري : امم مقلت والوو. بقاو ساكتين من بعد شوية دالوقت تمت داخلة ريم عندهم وهي كتعوج..شافت في جوري بكل حقد ومشات عند يزن.. ريم : حبيبي ساعة وانا كنقلب عليك. يزن : الصمت معرف اش يقول. ريم : حبيبي انا عارفة بلي باك غصبك على هاذي ولكن هاذشي ممعناتوش بلي غنتخلى عليك ونخليك تعيش مع هاذ القاصر. جوري بعصبية : هيييه نتيي شكون لي قاصر !!! واجيي بعدا واش ماشي حشومة داخلة علينا وبهاذ الشكل (طلعت فيها ونزلت). ريم بالغوات : شوفي أ حبيبتي يزن كيبغيني انا وكو مطلعتيش فجأة في حياتنا كان غيكون هاذ العرس ديالييي انا ماشي ديالك نتي. جوري : يبغيك ولا تبغيه هاذي ماشي مشكلتي ، لي بغيت نقول ليك بلي راه كاينة شي حاجة سميتها الحشمة كفاش حتى جايا بهاذ اللبس الفاضح والناس مخلطة هنايا ، استغفر الله. يزن من بعد كلامها كبرت فعينو : هييه صافي نتي وياها تهذنوا. ريم : كفاااش نتهذن واش مشفتيش اسلوبها لي كيف الزبل!! جوري بعصبية : صااافي برااااكة وحتارمي راسك شوية وخرجي داباا من هنا. ريم : ماشي شغلك نخرج ولا منخرجش. يزن بحنية : صاافي أ ريم غير سيري خرجي حتى لمن بعد ونهدروا. . ريم : لااا مغادياااش. يزن بحده : ريييييم !! تقهرت وهي تمشي فحالها....جوري تمت خارجة وهو يوقفها يزن.. يزن : اجيي بعدا نتي علاش كبرتي الموضوع!! جوري وهي كتبلق فعويناتها : انا لي كبرت الموضوع!!! يزن : اييه نتي!! خلي الخلق للخالق. جوري : اوووه تا قول بلي كان عاجبك الوضع. يزن بعصبية : هييه تكملي معايا بالآداب. جوري ببرودة : ماشي نتا لي غتقول ليا كفاش نهدر مع اشكالك اوكيي يالاه باي. مشات خرجت وخلاوتوا كيغلي بالسم.. يزن والشرارة دالنار خارجة ليه من عينيه : كنقسمم بالله عز وجلاله حتى نخليها تندم غيير بلاتي. . طلعت جوري كتجري الفوق والدموع محبوسين فعينيها ..تجاهلت گاع مناداة الناس ليها.. شافتها أمل اخت يزن وتبعتها.. دخلت البيت ورمات راسها فوق الناموسية وهي في نوبة بكاء.. أمل : جوري مالكي أش واقع لك ؟ جوري غطات راسها بالمخدة وبعصبية : مفياا والووو. أمل : مفيك والو !!! ماشي عليا أ جوري قولي ليا أش كاين؟ جوري : قلتتتت ليك مفيااا والو صافي سيري خرجي فحالك. أمل بحزن : مقلقة مني ولا شنو ؟ علاش مبغيتيش تقولي ليا مالكي؟ جوري : آه مقلقة مننننك وبزاااف! زعمة انا ونتي 24 ساعة على 24 مقابلين بعضياتنا وقدرتي تخبي عليا موضوع د يزن وبنت عمو ريم علااش مقلتيش ليا بلي هما كيبغوا بعضياتهم وفي علاقة بيناتهم هاا؟ أمل بخيبة أمل : حيث إلا قلتها ليك كنتي غترفضي. جوري : شنوو زعمة واش نتي راضية ناخد خوك وهو گاعمة عاطيني وجه هااا ؟ هههه وقالت ليك عارفاني لقالتها ليا غنرفض ومزالك بغيتيني نوافق ؟؟ أمل : الله يخليك أ جوري لعرف بابا بلي راك رفضتيه بسبابي غادي يذبحني واش كتسمعي غيذبحني الله يخليييك نتي راك عرافة بابا إلا تعصب اش يقدر يدير بلاما نحتاح نعاود لك. جوري وهي كتمسح في دموعهها : اها دابا شناهوا الحل؟ أش خاصني ندير! أمل : انا متأكدة بلي مع الوقت غيولي يبغيك كثرر من ريم. جوري حدرت راسها : منضنش. أمل : كفااش مضنيش! ياكما يسحاب ليك بلي ديك ريم حسن منك ؟؟؟ جوري بنكران : سكتيي ما بقات غير هاذيك ريم تكون حسن مني اناا. أمل : ههه وشتيي هكذا كتعجبيني. . ~~في صباح جديد ~~ فاقت جوري على نغمة الرسائل لي زعجتها على الصباح.. جوري : شكوون هاذ الحمارة ولا الحمار لي كيسيفط ليا فالمساجات مع السبعة دالصباح!!! فتحت تلفونها وهي تصدم من شي راسائل.. { هاذيك البقرة فيينك ؟ واش هاذ شي كامل فيك نعاس ! محال تكوني بشر واقلة كتجي دوك القرودة لي كينسعوا بزااف } صيفطت جوري : خيييير!!! أش كاين على الصباح ؟ .... : على سلامتك أ كوالا هاذ شي كامل كتنعسيه؟ جوري بعصبية : أنا دابا كوالا يا الحمارة المسخة!!!! .... : أولا مكاينة حتى شي حمارة من غيرك وثانيا انا راني راجل ماشي مرا. جوري في خاطرها : اويليي شكون هذا لي كيتراسل معايا فهاذ الصباح؟ جوري جاوبتوا : إذن شكوون نتا؟ ... : ماشي شغلك. جوري بعصبية : كفاش ماشي شغلي راك كتراسل معايا ولا؟؟ ... : بصاااح كان كيسحاب ليا كنتراسل مع مي. جوري : نتااا راك بنتي ليا مسالي لقبك فهاذ الصباح! ... : انا يزن. جوري : يزن !!! ومن بعد ؟ صونا ليها وهي جاوبت.. يزن بعصبية : نتي راه عندك انفصام فالشخصية. جوري : تاا سييير في بلاصة ما تبقى شاد معايا انا الهدرة سيير شدها مع حبيبتك ريم ها ؟ يزن بضحكة : ياكما عند بالك مفضلك على حياتي وحبيبتي ريم ههه؟ انا كملت معاها الهدرة قبيلة وقلت اجا أ راسي نشد الستون مع هاذ البريهيشة هههه. جوري : اه قول هكذا يا الشارف معندك ميدار. يالاه بغا يهدر قطعت في وجهوا.. هز تلفونوا من على ودنوا وهو مصدوم ومعصب : لالاااا بزاااف والله حتى ندمها هانتيي جمعي عندك ، برهوشة تقطع في وجهي ههه وزوينة هاذي. ~عند جوري معرفتش علاش مقهورة ملي يزن قال كيفضل ريم عليها هي ، حست بغصة والحريق في قلبها .. ناضت لبست وفطرت ومشات مدراستها .. في وقيتة د الضهر تاصلت بيها أمل وعزمتها على الغداء عندهم في دارهم..سالات الحصة هزت محفاضتها ومشات عندهم الدار..دقت وفتحت ليها الخدامة.. الخدامة :مرحبا آنسة. جوري : سلام واش كاينة أمل؟ الخدامة : آه كاينة الفوق غنطلع نكلمها لك. جوري : شكراا ءء بلاتي نسولك ثاني! واش يزن كاين حتى هو؟ الخادمة : لا آنسة يالاه لقيتيه خرج. جوري : واخا صافي شكرا. مشات جلست فالصالة حتى تمت مهودة أمل من الفوق.. أمل : اهلاا اهلاا نهار كبير هذا. جوري : شكراا. جلسوا كيجمعوا واحد خمسة الدقايق وهي ستأذن منها جوري.. جوري : بغيت نمشي الحمام فين هو ؟ أمل : طلعي الحمام لي كاين الفوق هذا عامر بالغسيل. جوري : اوكيي. طلعت جوري الفوق لتواليت...ديك اللحضة لي طلعت فيها دخل يزن لدار .. أمل : يزن!!! مالك علاش رجعتي؟ يزن : نسييت تلفوني رجعت نهزوا علاش كتسولي؟ أمل : ءء لا والو. مشى طلع لبيتو وملقاش تلفونوا.. . يزن بملل : هووف ياربي انا فين حطيت هاذ المشقوف!!! (بعد تفكير) آه يمكن خليتو فالحمام مع الصباح ملي دخلت ليه. ~جوري كانت كتغسل فيديها وهي تشوف تلفون كيصوني .. مسحت ايديها وقربت هزتوا .. شافت صورة د العرض فيها يزن .. جوري : امم هذا تلفون يزن ناسيه هنا. بدات تفتش فيه حتى قفزها صوت من وراها... بزن بصدمة : هيييه نتي أش كديري ؟ جوري بتأتأة : أءء مكندير والو! يزن بعصبية : قلتتت لك أش كديري بتلفوني؟؟؟؟ جوري كتمتل العصبية :أش غندير بييه مثلااا شفت التلفون وقلت نشووف ديالمن!! يزن بعدم الاقتناع : اووه بغيتيني نصدقك دابا ؟ جوري : حتى حد مطلب منك تصدقني ولا لا ! يزن جر من عندها التلفون وبعصبية : شنوو باك معلمكش ملي تشوفي شي حاجة ماشي ديالك متقربيش ليها ؟؟ جوري بالغوات : أ لااا علمني ولكن علمنيي نرجع حتى الحاجة لمولاها اوكيي يالااه حيد من طريقي. جات بغات تمشي وهو يشد ليها ايدها وبقوة.. يزن بعصبية : هييه!! رااك زدتي فيه تغوتي وتأمري راك مزال مكتعرفينيش مزيااان واقلة !! جوري بضحكة : ههه گاعمة نتشرف نعرفك ! واصلا شكوون نتا بسلامة حتى نعرفك ونتعذب باش نقلب على تاريخك العضي...... مخلاهاش تكمل كلامها .. هز يدوا حتى السما وعطاها ليها الوجه ، ديك التصرفيقة خلاتها تحس برجفه في سنانها ... يزن شدها من شعرها وقابلها مع وجهوا : سمعيني مزيااان وحطي فبالك هاذ الهدرة! ماشي نتي لي غادي تحكم فيا وتمشي كلمتها عليا واش كتسمعييي! حيدت ايديه عليها وشدت فراسها باش مطيحش دموعها وتبان ضعيفة قداموا .. جوري بعصبية : ومااااشي نتااا الكلب لي تحط عليا ايديك الموسخين واش كتفهم باابااا ومعمروا مد ايدوا عليا وتجي نتا وتمدها!!! يزن : نمدها علييك ونهرس ليك راسك من الفوق. شافوا فبعضياتهم وهو بزز حتى محكم في اعصابوا قدامها خاف غير يفلت فيها شي دقة تخليها كومة لعشر سنين..خنزر فيها بعينيه الحمرين وجا بغا يمكل طريقوا وهي توقفوا.. جوري بدموع : مزااال مخلاق هذا لي يحط عليا ايدوا واش كتفهم! رحمها وجا بغا يقرب ليها وهو يحس براسوا وقال مع نفسه : لا أ يزن أش بغيتي دير متنساش ريم. . مشى وخلاها.. جوري : منكونش انا هي جوري لمخليتو يندم غير بلاتي لكان عند راسوا غنلغي هاذ الزواج وهاذ التخربيق كامل فهو غالط غييير بلاتي غندمواا. مسحت دموعها وخرجت عند آمل باش يتغداو.. ~عند يزن زياد (صاحبوا ) : هييه أش فييك مالك ملي جيتي ونتا ساكت وساهي ؟ يزن : خخخخ حتى نتا مكاين والو. زياد : لاا لا باينة هاذي شي قصة طويلة هدرر هدرر انا كنسمعك. عاود ليه كلشي.. زياد : لاا حشووومة نتا كفاش قدرتي تمد يدك عليها؟؟ زياد : عجزت نمسك أعصابي قدامها ولكن الصراحة وبيني وبينك الشكل ديالها وهي بغات تبكي كيدوخ والله. زياد : هههههههه. صونا تلفون يزن.. يزن : واحد الدقيقة. زياد : اوكي خود راحتك. يزن : آلوو حبيبتي. ريم وهي كتمتل البكا : يزن! يزن : وي عمري أش بييك ؟ ريم : آمل و جوري. يزن : مالهم؟؟ ريم : جيت عندك الدار وهما يجروا عليا. يزن بعصبية : وعلاااش؟ ريم بافتراء : غير حيث قلت ليهم فين هو يزن ؟ يزن بالغوات :حميييير هاذوا؟ ريم : اوى شفتي! يزن : كنقسمممم لك بالله حتى نبرد لك خاطرك فذيك جوري أما آمل حسابها قريب. رجع يزن فليل الدار ومشى ديريكت عند آمل .. دخل عليها البيت ومشى صرفقها .. آمل : كفاش قدرتي نتي وديك البرهوشة تجروا على ريم من الدار ملي جات هاااا؟ آمل وهي شادة في حنكها : ءء كفااش؟ يزن : والله وتعاوديها مرا اخرى حتى نهرس لك راسك. آمل : ولكن راه مجريناش عليها جات دخلت سلمت على بابا وبقات شوية ومشات فيين هدرنا معاها حنا اصلااا. مشات خرجت كتجري عند باها وعاودت ليه كلشي..هود يزن وهو يتلقا ليه باه .. أب يزن بعصبية : علااش رفعتي يدك على ختك ؟ يزن بقهر : وهي اش داها تجري على ريم ملي جات !! امل وهي فحضن باها : بابا والله حتى كيكذب. يزن : محشمتيش تقولي عليا كذااب !! أب يزن : استغفر الله سيييير غبررر من قداميي قبل مندير فيك شرع ايديا يالااااه. مشى وتم طالع مع الدروج وهو مقهور وكيفكر..قطع حبل افكاره غير صوت باه ملي سمعوا قال : زواجك نتا وريم نهار الخميس. ~~عند جوري شافت في باها بصدمة :كفااش نهار الخميس ؟ أب جوري : كفما سمعتي أ بنتي زواجك نتي وياه بعد غدا انشاء الله. جوري بصدمة : ولكن علاش زربانين؟ أب جوري : والله ما حنا زربانين راه غير بغينا نشوفوكم معرسين وصافي. . ~~عند يزن بصدمة وممستعوبش شنو سمع : كفااش قدرتوا تحدوا موعد زواجي بلاما تستاشروا معايا؟؟؟؟ أب يزن : كفما خطبتك بلاما نستاشرك غادي نزوجك بلاما نستاشرك المعادلة ساهلة بلاما تصعبها. يزن حس بضربة قوية فصدروا وبالتحديد فقلبوا : علااااش بغيتيني نتزوج جوري علااااش هي بالضبط ؟؟؟؟؟ أب يزن : حيث بنت صاحبي. يزن بكره : يعني نتا هامك غير صاحبك اما انا لا !!! أب يزن بدون تردد : اه. يزن مع نفسوا : وإلا مشوهتكش قدام هاذ صاحبك وعذبت ليك هاذ بنتوا منتسناش انا هو يزن غير بلاااتي. ~~عند جوري تلاحت فوق الناموسية وعطاتها البكا..جلست حداها ختها ملاك وهي كتواسيها.. جوري بالبكا : ملاك صاافي مبقا حتى شي آمل يوم الخميس غنكون معاه فنفس الدار لا وفي نفس البيت اهئ اهئ. ملاك بحزن : صاافي أختي برااكة من البكا والله حتى راك قطعتي ليا قلبي. جوري وهي كضرب في فخداها : اش غندييير أ ش غندييير كنحس بقلبي كيحرقني مقدراش نستوعب بلي غنتزوح هذاك الحيوان علم الله أش غيدوز عليا اهئ اهئ. ملاك : ستغفري الله وسكتي صاافي. جوري : مقدراش والله مقدراش اهئ اهئ مبغيييتش نتزوج بييه مبغيتش. ملاك : غير على قِبل بابا أ جوري ولمتزوجتيش ب يزن غتزوجي بولد عمي ريان وانا عارفاك مكتحمليهش. جوري : هي ما هي اهئ اهئ اهئ. ~ بعد مرور يومين ~ كانت جوري كتوجد راسها باش تهود الحفلة لي دايرين وختها ملاك جالسة كتعاون فيها.. ملاك : استغفر الله حتى هاذ الدرجة راسك قاصح صافي واخا تكوني مبغيتيش تزوجي بيه راه فالاخير غتاخديه وتمشي معاه. جوري تنهدت : اخخ أ ملااك كنحس بروحي غطلع من بلاصتها. ملاك : خلينا نهودوا راه كيتسناو فيك. جوري بحزن : لاا لا لا مبغيتييش مبغييتش اللهم ريان ولا هذاا صاافي انا مبقيتش بغيت نتزوج بهاذ الزبل. ملاك : جوري خليكي قوية ماشي داك يزن المغرور هو لي غادي يهزمك وتخافي منو إلا كنتي خايفة يآديك السن بالسن والعين بالعين كوووني قووويه وبراكة من العناد. جوري جمعت قوتها : لولا بابا أ ملاك كنحلف ليك بالله منتزوج بيه واخا يبقى غير بوحدوا فهاذ العالم وكو معرفتش بلي مرتابط مع بنت عمو ورفع ايدوا عليا وهاني وزييد وزييد كنت غنبغيه حيث اصلا قبل كان كيعجبني منكرش هاذشي ولكن صاافي من الان وصاعدا إلا دار ليا شي حاجة قسمااا بالله حتى ندموا عليها. ملاك : اوى هاكا نبغيك. . ~~عند يزن كان كيشوف راسوا فالمراية وهو مخنزر ومعصب وكيفكر أش يدير مع ريم وحتى جوري..جا صاحبوا زياد ضربوا على كتفوا وفيقوا من تفكيروا.. زياد : اوى غتزوج وغتنسانا وااقلة همم! يزن : الله يلعن بوها هاذي لي بغات تنسيني فيك أ صاحبي. زياد : اييه نشووفوا ههه. ~~عند جوري من بعد مقرات الرسالة لي تبعتت ليها من طرف ريم سهات على نغمات الاغنية لي هاذئة عكس البراكين لي كتغلي فالداخل ديالها كانت خايفة بزااف لدرجة مكلفتش راسها تشوف شكون حاضر فالحفلة. صديقة ريم : اووه كتبان ليا جوري خايفة!! ريم : طبعاا تخاف وتدهش من بعد الكلام لي قلت ليها. صديقة ريم : على نتي فين شفتيها ؟ ريم : صيفطت ليها رسالة غطيح منها النص مسكيينة هههه. ~~عند يزن~~ دخل القاعة وهو محاملش راسوا ومخنزر..جرو باه من كتفوا ومشى جلسوا فالكوشة جنب جوري لي حمرة وحادرة راسها وكتلعب بيديها..جلس جنبها وهي تبعد شي شوية..تلفت شاف فيها وهو كيضحك.. يزن : ههه مالك؟ جوري : الصمت. يزن : امم زعمة حشمانة ههههه. تعصبت وبقات كتكزز في سنانها بالغدايد..نوضوهم وجلسوهم في طبلة فيها العدول..بدا كيسول فيهم وكل واحد بقا شحال عاد جاوبوا..سيناو ومن بعد ناضوا كملوا السهرة حتى الليل وجمعت لڤاليز ديالها فالكوفر وركبت معاه وانطلقوا للاوطيل..الطريق كلها وهما ساكتين..كان كل شخص عنده تفكيروا وهمه..لي همه كيف ينتاقم ؟ ولي همه كيف غادي يعيش ؟ وصلوا الاوطيل ......!!!! دخلوا الغرفة ومشات جوري جلست فوق الفوتوي.. يزن تقدم لها وبضحكة استفزازية : بلاما تحاولي تغريني رااه صعيب عليك هههه. ناضت وقفت وتقابلت معاه.. جوري بصدمة : اناا نغريييك نتا ؟ يزن : علااش ممعمرش ليك عينك ولا شنوو؟؟ جوري باستفزاز : تخسسس نتا وتعمرها على زين.... قبل متكمل جملتها صرفقها..شدت فحنكها وتلفتت ليه.. جوري : ضربتيني!!!! يزن : ايييه ضربتك. جوري بعصبية : ولكن مااااشي من حق..... قبل متكملها ثاني عاود صرفقها حتى طاحت فوق لرض.. يزن : وهاذي الضربة الثانية أش غديري يالااه وريني ههه!! هود جرها من يدها بقوة ولاحها فوق الناموسية وطلع فوق منها..اما هي غير كتبكي ومصدوومة من هاذشي لي كيدير فيه..سمع تلفونوا كيصوني وهو يهزوا جاوب وهو مزالوا فوق منها.. . يزن : آلوو حبي. ريم : آلو حبيبي توحشتكك. يزن : حتى انا توحشتكك وبزااف. ريم بغيرة : جوري معاك؟ يزن بتقرف : اييه بلاما تجبديها ليا الله يحفضك. جوري يالاه بغات تهدر سد ليها فمها بايدوا..بدات دفع فيه بايديها ورجليها وهو مبرد وكيهدر فالتيلي ، ملي قطع جمع ايديها بجوج تحت منها وبدا كيمسح ليها فشعرها.. يزن : اششش راك مرتي زعمة علاش خايفة ههه. جوري وهي كتشهق : بب ءء بعد حييد علياا. يزن :حتى ناخد حقوقي ونبعد علييك. جوري : ءء عع عفااك بعدد نووض عليااا. باسها في عنقها حتى تبورشت وبدات تبكي بجهدها كاااامل..كان غيكمل ولكن خلعوا منضرها وهو ينوض من فوق منها ومشى دخل الحمام...بقا شحال وملي خرج لقاها ضامة رجليها قدامها والحزن والقهر باين على وجهها..بقات فيه ولكن بزربة تقلب وحيد الشفقة..بدا كيبدل في حوايجوا وهو كيسمع في بكاها.. يزن بحده : لحد الان باقا كتشهقي هووف صاافي سكتي وهنينيا. جوري بقهر : ماشي سوقك. تلفت شاف فيها وبعصبية :اش قلتييي؟؟ طنشتو ونعست.. صباح الحال .. فاقت وهي ميتة بالجوع .. ناضت دورت عينيها ملقات لا ماكلة لا يزن .. شوية سمعت صوت د الباب .. دخل يزن شاف فيها وقلب وجهوا .. جوري : يزن !!! وقف وهو عاطيها بالضهر : اش بغيتي؟ جوري : فيا الجوع. يزن : وأش ندير لك انا مثلا!! جوري : جيب ليا الماكلة. يزن : حلفيي!! ياكما خدام عند باك؟ جوري : استغفر الله انا مقلتش هكذا غير قلت لك تجيب ما يتكال. يزن كمل طريقوا : ممساليش ليك فيك الجوع سيري طلبي الماكلة ولا دبري لراسك انا مالي شغلي فيك. جوري : بغيت ليك العما ما فيك فايدة. يزن :عاودي أش قلتي؟ جوري : سلامتك مقلت والوو! يزن بالغوات :جووووووري!! جوري : ماااالك كتغوت راني غير حداك!! يزن : بقاي تمتمي ليا تما راه والله حتى نجي نشرك لك وجهك. جوري : الصمت. دخل الحمام شوية سمعتوا كيغوت بسميتها.. جوري : هاذ الحمار أش خاصوا ثاني! نعااااااام أش بغيتي؟ يزن : اجيييي. جوري : علااش؟ يزن بعصبية : قلت لي اجي وبلاما تكتري الهدرة يهااذ الگنس. مشات وقفت ورا الباب.. جوري : أش كدير بعدا لداخل ؟ يزن : حلي الباب ودخليي ونتي سااااكتة. جوري : هووف واخا. دخلت عندوا وكان الرعب مسيطر عليها..لقاتوا فالبانيو دالما.. يزن : اجي ليااه. جوري : ءءء اش بغيتيني؟ يزن : وااا غير قربي يخخ. قربت منو.. يزن : شدني الكلاكاج في عنقي ديري ليا مساج. جوري : نعااام!! يزن : واش مسمعتينيش ولا شنو؟ جوري : ءء سمعتك ولكن.. يزن (قاطعها) : اذن نفدي وسكتيي. . حطت ايديها على كثافوا وهي كتقفقف.. يزن : يالااااه! جوري : ءء واخاا. دارت داك شي لي قال ليها ومن بعد نشفت ايديها بزربة ومشات كتجري خرجت..هو دوش وخرج لقاها مكيناش.. يزن : جوري!! جوووووري!! فين مشات هااذي؟ لبس ويالاه حل الباب دالغرفة باش يخرج لقاها قداموا..جرها لداخل وسد الباب.. يزن : فييين كنتي البرهوشة؟!! جوري : ءء هودت فطرت وجيت. يزن : ديك الساع طلبي الفطور يطلعوه ليك هنا علاش لي تهودي لتحت!! جوري : وتااا مالك ياك قلتي ليا قبيلة ولي تدبري راسك وبلي نتا ماشي شغلك فيا هاا!! يزن : راني راجلك أ حنينتييي دخليها لمخك وهاذ الليلة بغيتك تكوني موجودة! جوري باستغراب : موجودة لأش؟ يزن : اووه نسييت واقلة مقلتش لك اليوم بغيت ناخد حقوقي. جوري بصدمة : هااا؟ يزن : يالااه دابا غنمشي نخرج نجي نلقاك موجودة كفما تافقنا. تم غادي وهي تشد ليه فكثفوا.. جوري : سيير خود داك شي لي بغيتي من عند حبيبتك ريم اما انا اش بغيتي عندي مزالي قاصر كفما كتقول. تلفت ليها وشدها ما بين كثافها.. يزن: نتيي كتكوني مرتي فهمتييي مرتيي ، ضروري مناخد حقوقي الزوجية. جوري : متحلمش اني نخليك تفرغ فيا شهواتك. يزن : أحنااا غنشوفوا هاني خارج ملي نرجع نتفاهموا. . . وصلت العشية دخل عليها بعجاجتوا.. يزن : يالااه الزوينة طلقيناا حيدي حوايجك. ناضت جوري برعب : مبغيتش. يزن قرب منها : نعم!! انا مطلبتش منك انا راه أمرتك اوكي يالااااه طلقينااا. جوري بالغوات : ولكن انا مبغيتش ماشي بزززز او لاا ؟؟ يزن بعصبية : أ لاا بزز وهاذوا راهم حقوقي. بدات تبكي.. جوري : عفاااك. يزن ببرودة : كنتسناك يا إما لخاطرك ولا بز منك ختاري! جوري : يززن مديرش فيا هكذا ندير ليك لبغيتي إلا انك تقرب مني وضيع شرفي. يزن : كفاش نضيع لك شرفك على انا ماشي راجلك! جوري : اييه راجلي ولكن غيجي شي نهار وطلقني فيه او لاا؟ بقا واقف كيشوف فيها..شوية بدا كيقرب منها وهي كتبعد.. جوري : ءء اش بغيتي؟ يزن : بغيتك نتي. جوري : ءء بعد علياا متقربش. بقات راجعة باللور حتى قربت الحايط.. جوري وهي كتبكي : ولكن انا مبغيتكش تقرب ليا ولا تلمسني وااش مكتفهمششش!!! يزن بحالة مسمعهاش..قرب منها حتى تسندت على الحايط..باسها في فمها وبزربة قرب لعنقها وبدا كيمص فيه حتى عرقت..انتقل ثاني لفمها وجلس كيبوس فيه بقوة وعنف وبدا ينزل التحت وووو.....<<جرا عليا يزن ولد الحرام<< ~جوري ناضت من فوق السرير وهي شبه عريانه..تلفت جنابها ملقاتش يزن وهي دخل الحمام.. دخل يزن البيت وملقاهاش.. يزن بالغوات : جووووووري!!!! جوري : لا رد. يزن : جووووووري! طلعت جوري من الحمام وهي لاوية عليها فوطة قصيرة.. . جوري : أش خاصك؟ يزن حل فمو فجسمها المنحوث وبدا كيطلع وينزل فيها بشهوة.. يزن : طااايتك وااعرة. جوري بارتكاب : ءء هاا؟ يزن : قلت ليك بلي نتي كتخليني نجهل. بقات غير مخرجة عينيها..مسخاتش تقجوا بايديها بجوج.. جوري بهمس : واحد مرريض. رجعت الحمام لبست وخرجت لقاتوا جالس داير رجل على رجل وكيهدر فالتلفون..مشات جمعت حوايجها ولبست في رجلها وجلست حتى سالاه من الهدرة فالتيلي عاد هدرت هي.. جوري : واش غنرجعوا فحالنا ؟ يزن : اييه نوضي غنمشوا دابا. ناضت هزت صاكها وتبعتوا..هودوا وركبوا فاللوطو ومشاو البرطمة ديالوا.. جوري : علاش جينا لهنا؟؟ واش مغنمشوش الڤيلا ديالكم؟ يزن : غنطلعوا نبدلوا وترثبي حوايجك ومن بعد غنمشوا عندهم فليل. جوري : واخا. يالاه بغات تهبط حبسها.. يزن : شتك وليتي مأذبة هه؟؟ جوري : مبقى عندي جهد ليك. هودت ومشاو طلعوا البرطمة الفوق.............وصل الليل بدات توجد جوري في راسها ويزن كيتسنى فيها على برا وهو معصب حيث تعطلت.. يزن بعصبية : واخاا تكوني الأميرة ديانا مغتعطلي هاذ التعطيلة كااملة!! بغيت غير نعرف أش كديري لداخل؟ مشى فتح عليها باب البيت هو يدوخ مصدقش بلي كاينة شي آدمية بهاذ الآنوثة كاملة.. جوري وهي كتزيد شوية في الروج تلفتت ليه : صاافي كملت. يزن في عالم آخر.. جوري : يزن ! يزن ساهي فيها : لا رد. جوري : يززن!!! يزن بفهاوه : هاه؟! جوري : فين سرحتي؟ يزن وهو غياكلها بعينيه : أ لاا مسرحت فين. هزت صاكها وتلفت ليه.. جوري : يالااه مشينا؟ جرها من يدها بسرعة ولصقها مع الحيط وجلس كيمص في فمها بلهفة.. جوري وهي حاسة بالدوخة : يززن صاافي! يزن : صبري مزال مساليت. بعد خمس دقايق..وقف يزن وشاف ليها فعينيها لقاهم عامرين دموع.. جوري بصوت مبحوح : واخيرا كملتي. يزن : لا بااقي ولكن مبغيتش نتأخروا على العشاء. هز تجاكيتوا وهودوا ركبوا فاللوطو ومشاو....وصلوا الڤيلا لقاوها مقلوبة سفاها على علاها..دخل يزن وجوري وتلقات ليهم أمل.. امل : يززن! يزن : أمل أش واقع هنا؟ فين هو بابا؟ امل : ساره! يزن : مالهاا؟ امل : ءء كيف غادي نقولها لك تت.. يزن : اش كااين هدري. . يزن : امل هدري فين هو بابااا وساره؟؟؟؟؟ أمل : ءء سارة طلعت من الڤيلا ووصلها الشيفور لواحد الڤيلا فالخلا من بعد ما عرف باباا الخبار من الشيفور مشى لعندها ولحد الآن معارفين والو خايفة تكون واقعة ليها شي حاجة دابا دازت ساعتين ومزال معارفين والو. يزن بعصبية : كفاااش؟ فين مشات هاذ الق*** فين وصلهااا الشفوور هااا ؟؟؟؟؟ أمل : أنا أش عرفني أ خويا حتى يجي بابا ونعرفوا أش كاين. مشى الحديقة وبدا كيتاصل بباه وسارة وحتى حد مكيجاوب..خرجت عندوا جوري وباين فوجهها الارهاق والعيا.. جوري : يزن اش فيك؟ يزن : كنتاصل ببابا وسارة وحتى حد مكيجاوب خايف ... خايف تكون واقعة ليهم شي حاجة. جوري : انشاء الله يكونوا بيخير. خرجت عندهم أمل.. أمل : أ مدرا جاوبوك؟ يزن تنهد : لا شوية سمعوا صوت من عند الباب..تلفتوا كلهم وكانت سارة داخلة وهي مبهذلة وحالتها حالة وكتكلم بوحدها بحال شي حمقة.. سارة : انا لي رخصت راسي انااا. يزن : سااارة أش كاين؟ فين كنتي وفين هو بابا؟ سارة : انا قتلتو آه قتلتوو وبابا لي غيتورط فيه. يزن بعصبية : اش كتخربقييي ؟؟؟؟ أمل : يززن تهذن خليها بعدا تاخد غير نفس عاد تهدر. يزن بخوف : أ لااا هدريييي!! فين خليتي بابا ؟؟ سارة : ءءء في ديك الدار..الشيفور عارف فين. مشى بزربة خرج على برا وركب مع الشيفور ووصلوا لذيك الدار..لقا الدنيا عامرة بوليس وشادين باه..خرج من الطموبيل وهو مصدوم..خاف على باه ولكن مع ذلك مشى رجع ركب فسيارة بسرعة ورجع الڤيلا....... ~~عند جوري مشات الكوزينة باش تشرب الما ولكن قطعها صوت.. ريم بحقد : اووه نتي هناا!!! تلفت ليها جوري وبصدمة : نتيي!! ريم : اييييه انا شكون كنتي متوقعة مثلااا ؟؟؟ جوري : بشووية عليك عنداك يطرطق ليك شي عرق أعصابك هما اللولين. ريم قربت منها : بصااح!! وإلا متحكمتش في أعصابي أش غديري مثلا؟؟ قاطعها صوت يزن وبالغوات : نجي ونوريييك شغلك! تلفت شافت فيه ريم وبصدمة : يزنن! قرب من جوري وخلاها وراه : اييه هذا انا يزن! كاين ما نقضيو؟؟ ريم بصدمة : ءء خيير شتك كتدافع على هاذ اللفعة. يزن بحده : مكاينة حتى شي لفعة من قدك ، مرااتي منسمحش لك تهدري معاها بهاذ الشكل. جوري مصدومة وريم كثر منها.. ريم : ياكماا سحرت لك. يزن : سيري خرجي من هنا أ ريم بلا صداع. ريم : مقدراش نصدق هههه واش واكل شي حاجة من غير الخبز؟؟ يزن بعصبية : رييييم !! خرجيي من هنا يالااه. مشات خرجت وهي كتلحطم..جوري بقات مصدومة..تلفت شاف فيها يزن وهو مخنزر..بدا كيشير ليها بايديه عاد نتابهت ليه.. جوري : ءء هاا؟ يزن : فين هي سارة؟ جوري : فبيتها ومعاها امل. . اتاجه ليهم يزن وبعصبية : شنوو مشكلتك!! كفااش حتى ورطتي باباا ؟هدرييي اش كنتي مخبية علينااا؟؟؟؟؟ سارة : الصمت. خرج يزن من البيت وهو مقهور ومعصب والعروقة بارزين ليه فسنطيحتوا .. شوية وقف و تصدم ملي شاف باه قداموا.. يزن : باباا!! أب يزن بالغوات : فيين هي سااااااااااره !!! يزن : علااش؟ اش بغيتيها اش دارت هي بعدا؟؟ أب يزن : قلت ليييك فين هي دييك ال***؟؟؟ يزن : فوق في بيتها. طلع عندها وغير شافتوا وقفت وطاح عليها هو بالعصى والسبان... أب يزن : كفااااش قدرتي ديري شي حاجة بحال هاذي هاا ؟؟ دووي! دخل يزن وبدا يفك ويجر في باه.. يزن : بابا تهذن وقول ليا أش دارت ؟؟ أب يزن : كانت مشات دار في الخلا عند راجل و... يزن قاطعوا : كفااش؟ سارة : انا قتلتوا آه قتلتو من بعد ما عرفت بلي هو غير تفلى عليا كان كذب عليا وخاد من عندي كلشي ولكن كان واعدني بالزواج فالاخير صدقق مزوج وعندوا ولاد كذااب يستاهل اني نقتلواا. أي يزن : سكتيييييي !! نتي مستحيل تكوني بنتي لي كنعرف ، المشكلة الكبيرة هي انك ضيعتي شرفك عرفتي شنو هي شرفك؟؟؟؟ يزن مزالوا ممستوعبش اش كيتقال.. أب يزن : غاتجمعي حوايجك وغتمشييي فحالك غدا خارج البلاد واش كتسمعييي!! خسااااارة خسااااارة معرفتش نربيك الحماااارة معرفتشش. يزن شاف في سارة لي كتشهق بالبكا : واش بصح هاذشي لي كنسمع!! كنتي في علاقة مع راجل وملي عرفتيه على حقيقتوا قتلتيه!! أب يزن : هو مماتش حالتوا مستقرة دخلت فيه موس. يزن : مقادرش نصدقق. جمع يدوا وعطاها ليها الوجه ومن بعد مشى خرج ودخل لبيتو....فتح صدايف دقاميجتوا وتكا فوق ناموسيتوا وهو حاس براسوا مدگدگ.. دخلت عنده جوري الغرفة شافتوا وهي تقرب لعندوا.. جوري : بسم الله عليك. تلفت ليها : اخخخ أ جوري اخخخخ. جوري : مالك؟ يزن : والوو واش مغتنعسيش وجهك هاذ النهار بان ليا ماشي حتى لهيه مالكي ياكما مريضة ؟ جوري : ونتا باش كيهمك أمري؟؟؟ نمرض ولا نصحاح لا علاقة بيك بيا. يزن بحده : جوووري هاذ النهار حاولت كل جهدي نعاملك زوين ولكن نتي كتباني ليا كتعجبك قسوتي وتخراج العينين !! . جوري : الله يشفيك يمكن فيك مرض انفصام فالشخصية بحال قبيلة كنتي كتهدر مع ريم فالتيلي بكل حب ورومانسية شوية ملي تلاقيتيها درتي فيها وعلامن!؟ على قبلي؟؟ كفما قالت يمكن واكل شي حاجة من غير الخبز. يزن : تريكة المرض لي درناها معاك مصيبة تفووو. جوري : تفوو عليك نتا العوج. ناض عندها بسرعة البرق.. يزن بعصبية : رااااني معصب بلاما تزيدي عليا. سكتت وبقات غير كتشوف فيه..خنزر ومشى رجع تكا فوق الناموسية..مشات هي هزت مخدة وإيزار ومشات فرشتوا فوق الفوتوي.. يزن : أش كديري ؟ جوري : كنوجد باش نعس مكتشوفش!! يزن : لااا كنشووف ولكن هاذ الناموسية لاش دايرينها ملي نتي باغا تتعسي تم!! جوري : رشقت ليا وعجبني نعس هنا عندك شي اعتراض!! وتخشات ففراشها وغمضت عينيها..شوية حست براسها ما بين ايدين يزن.. جوري : أهيااا حطني اش كدير ؟؟!! لاحها فوق الناموسية وتكا جنبها.. يزن : مرتييي وخاصك تنعسي جنبي!!! جات بغات تنوض وهو يجرها وعنقها من كرشها وزييير.. جوري : ءء واش حماقيتي ؟؟ حيييد بعدد طلققق منييي! يزن : نعسييي حسن لك. بدات تفك منو وتدفع فيه ولكن والووو زير عليها عالجهد.. استسلمت ونعست......صباح الحال ....فاقت على شي حاجة كتمشي وتجي على وجهها..حلت عينيها وهي تصدم وناضت بزربة.. جوري : أش كنتي كدير؟؟ يزن : والو. جوري : ياكما درتي ليا شي حاجة لوجهي ؟ يزن : أش غندير ليك فيه مثلا؟؟ جوري : ومنعرف جمع ايديك مرا اخرى. ناضت وقفت ودخلت الحمام غسلت وخرجت لقات يزن مزالوا فالبيت.. يزن : وجدي راسك غنمشواا. جوري : فيين؟ يزن : لدار!! جوري : واخا. خرج وهي لبست وهودت لقات في طبلة الفطور غير أمل.. جوري : صباح الخير. أمل : صباح النور يزن كيتسنى فيك على برا. جوري : واخا فين هو عمي ؟؟ أمل : مشى هو وسارة مع الصباح بكري. جوري : غادي يصيفطها خارج البلاد؟؟ أمل : اممم. جوري : اوووه... جلسوا كيجمعوا ونسات جوري يزن على برا..شوية دخل وهو معصب.. يزن : ايييه مزياان تبارك الله من الصباح وانا كنتسنى فيك على برا ونتي جالسة تجمعي ليا هنايا؟؟ نوضي تگعدي زيدي قدامي. ناضت بزربة ومشات خرجت ركبت فاللوطو وهو يالاه بغا يزيد وقفتوا ختو.. أمل : يزن!!! مشات وقفت جنبوا.. أمل : اولاا بلاما تعصب عليا حيث غنقول لك هاذ الهدرة ولكن راه حشوومة تعامل جوري بهاذ الطريقة أش ذنبها هي مسكينة باز حتى صابرة ليك وعلى تصرفاتك. يزن : ياكماا جات شكات عليك؟ أمل : لا مجاتش شكات عليا ولكن غير بهاذ الطريقة باش قلتي ليها نوضي تگعدي زيدي قدامي راه حشوومة. يزن : بلاماا دخلي فشواقات الناس أ أمل هاذيك مراتي ونعاملها كيفما بغييت. أمل : ولكن.... . مشى وخلاها..خرج ركب فاللوطو وخدمها وزادوا...وصلوا الدار مشى يزن دخل ديريكت لبيتو وخلا جوري غير كدور فعينيها..شوية جا وهاز معاه شي مية قاميجة وسروال..لاحهم ليها حدا رجليها وشاف فيها... يزن : بغيتك تغسليهم وتنشفيهم وتصلحيهم. جوري : كفااش؟ يزن : كفاش!! واش مسمعتينيش مزيان ولا شنو؟؟ جوري : مفهمتكش انا نغسلهم ونصلحهم ليك؟؟ يزن : ايييه عندك شي مانع!! مخلاهاش تهدر هز واحد القميجة ومدها ليها.. يزن : هاذي بغيتك تصلحيها مزياان وتقاديها حيث بغيت نلبسها مع 01:00 ونمشي بها الشركة عندي اجتماع. جوري : ءء.. يزن : المهم اناا غنمشي نخدم فشي وراق فالصالة ونتي سيري بداي يلاه يلاه تسالي. مشى وهي بقات غير كترمش..عنقت دوك الحوايج كااملين وداتهم الحمام وهي كتدعي عليه فخاطرها..مشات بعدا البيت بدلت حوايجها ولبست بيجامة عاد مشات دخلت الحوايج فالماكينة ومن بعد نشفتهم وجمعتهم فالسلة ومشات البيت وجلست كتصلح فيهم...ملي وصلت ديك القاميجة لي بغاها سمعتوا كيغوت على برا.. يزن بالغوات : جووووووري!!!! جوري : أشش بغيتيييي؟؟؟ يزن : اجيييي لياااه بزربة. جوري : ياربي تصبرني على هاذ الگنس يخ. حطت المصلوح على القميحة سخون بلاما تنتابه ومشات لعندوا.. يزن : عمري ليا هاذ كاس دالقهوة. جوري : مالك مgرود. يزن : نعااام!! جوري : والو. يزن : لا غير عاودي اش قلتي نيت؟ جوري : راه قلت لك والو. يزن : والله يعميها ليك. مشات دخلت الكوزينة عمرت ليه الكاس ورجعت حطتوا ليه جنب البيسي.. يزن : بحالة كنشم في ريحة الشياط؟؟؟ جوري : غيكوون غير...(تفكرت) اويلييي حاي نسيييت. مشات كتجري لبيت لقات الدخان طالع مع السما..هزت المصلوح بزربة على القميحة لقاتها مثقوبة ولي عطى الله عطاااااه.. جوري : ويلييي ويليي شووهة صافي اش ندييير ياربي... يزن (وراها): أش كاين ؟ تلفت ليه بزربة.. جوري : ءء لا والوو والوو. جا قرب منها وبغا يشوف اش وراها وهي مخلاتوش.. جوري : ءءء سيير سيير كمل خدمتك وراه قهوتك غتبرد ءء سيير. بدات تدفع فيه من صدروا وهو يشدها ما بين كثافها بالجهالة وحيدها من قداموا وشاف القاميجة مثقوبة..تلفت شاف فيها وهو مخنزر.. . قرب ليها وهي غبرت وجهها يايديها.. جوري : ءء متصرفقنيش عفااك!! يزن : اوى أش ندير معاك!! نتي كتخافي ومتحشمي دايراها قد راسك وكتقولي ليا متصرفقنيش!! جوري : والله مدرتها بلعاني راه منتابهتش ملي حطيت المصلوح فوقها والله القسام. يزن : اممم اوكي مي آخر مرة واش سمعتي! جوري : صافي آخر مرة. مشى خرج وخلاها وهي عاد تنفست بارتياح شوية سمعتوا كيغوتت بسميتها..مشات كترعد عندوا.. جوري بخوف : نعاام!! يزن : ههه مالكي خايفة وكترعدي؟؟ جوري : ءء لاا والو راني عادية. يزن : من ورا زواجنا ونتي كتصرفي فشكل فين هي ديك القوة والسنطيحة لي كانت عندك قبل هه؟؟؟ جوري : لا انا من نهاري ضريفة نتا ممنتابهش لهاذ شي حيث كتعامل بقسوة وشرير. غير سمع شرير شدتوا الضحكة.. يزن : خلينا من هاذ الهدرة دابا وسيري سخني هاذ القهوة راه بردت. هودت تهز الكاس بالرعدة..يالاه قالت بسم الله وهو يزلق ليها من ايدها وطاح تخوا فوق اللابتوب ديالوا..معقل على راسوا حتى ناض دفعها طاحت فلرض وبدا ينشف فيه وهو كيغوت... يزن : واااااش نتيييي حماااارة حماااارة مكلخةةة معمري شفت شي وحدة بحااللللك يخخخ يخخخ. شدتها البكية وبقات حابساها حابساهاا حتى طلقتها..تلفت شاف فيها.. يزن : علااش كتبكييي داباا علااش؟ نوضي تگعدي من لرض. هود هزها من كثافها ووقفها.. يزن : سيري غبري عليا كمارتك قبل منتعصب كثرر ونصدق داير فيك شي مصيبة ، برهوشة دايراها قد راسك وزيداها في البكا. ممشاتش بقات واقفة وكتشوف فيه.. يزن بعصبية : لااش واقفة داباا سيريي!!! هودت راسها ومشات لبيت..دخلت سدت عليها وجلست كتبكي..شوية صونات على ختها ملاك هدرت معاها وفشت قلبها ومن بعد قطعت ونعست فلرض..يزن برد وسمع حسها تقطع وهو ينوض يشوفها..دخل عليها البيت لقاها دايرة واحد النعسة عجيبة..لايحة كل رجل فجهة وبيجامتها مخربقة وشعرها فازگ بالدموع وطايح على وجهها وحالة فمها وكتشخر..بقا واقف كيشوف فيها وهو يمشي قرب ليها وهزها من اللرض وحطها فوق الناموسية..غطاها وجمع ليها شعرها بايدوا.. يزن : اخخ على برهوشة كطيري كطيريي مع الطيور. قرب باسها في فمها و تحركت ، ناض هز تجاكيتو وخرج..مشى لخدمتوا وتلاقا بصاحبوا زياد .. زياد : اهلاا اهلاا نهار كبير هذا زارتنا البركة ، اتاا كيداااير مع شي زوااج؟ يزن تنهد : هاحنا أ صاحبي ديك البرهوشة شيباتني. زياد : هههه زيد دخل عندي المكتب عاود لياا. يزن : أش غنعاود لك الدرية كنت بغيت نعاقبها على تصرفاتها لي كانت كديرهم معايا قبل ولكن من ورا الزواج تغيرت ولات كتبان خايفة مني هه. . زياد : ههه هي ولات كتبقى فيك؟؟ يزن : والمشكلة دابا كتخاف ومتحشم كديرها قد راسها وفالاخر تجلس دمع ولكن بيني وبينك أ زياد والله حتى كتقطع قلبي ملي كنشوف دميعاتها يا خوياا صغيورة وزوينة متسخاش تخبيها فجيبك وتبقى غير تشوف فيها ولكن كطيير والهدرة لي كانت قالت ليا فاللول بغيت ندمها عليها وزيادة على ذلك بغيت نعاقب بيها حتى بابا لي زوجني بيها وهي برهوشة ولكن حتى حاجة مدرتها من هاذوا منعرف أش ولا كيجيني عليها. زياد : هي طحتي فيهاا!! يزن : معرفتش والله معرفت اصاحبي ، درت حتى في ريم بسبابها. زياد : حتى حاجة متمنعك تبغيها كتبان ضريفة ودخل القلب بزربة غير نتا تعاملتي معاها فاللول خايب. يزن بغيرة : ونتاا شتك كتهدر عليها بهاذ الشكل ياكما عاجباك؟؟؟ زياد : هههههه أش كتقوول بديتي فغيرتك. يزن : وااااشتيي جمع راسك راه مرتي هاذيك. زياد : هههههه بزعطة إلا مرتك المهم دابا قول ليا اش غدير ؟ يزن : كفاش أش غندير؟ اش بغبتيني ندير؟ زياد : واش تفارقتي مع ريم؟؟ يزن : لاا ، زعمة مزال هووف معرفتش واش غنتفرق عليها ولا لا. زياد : سيير حتى تأكد بلي وليتي كتبغي جوري عاد تفرق على ريم بنتي ليا مخربق. يزن : كفاش نتأكد بلي كنبغي جوري! انا مكنبغيهاش هي غير كتعجبني وصافي. زياد بتعجب : داباا هاذ الهدرة كاملة لي قلتي عليها غير حيث كتعجبك صافي؟ يزن : ءء آه أش فيها؟ زياد : معرفتش سول راسك. مشى خرج وخلاه مخربق كثر ما هو كان.. يزن : داباا أناا!! أنا يزن نبغي ديك القاصر؟؟؟ مستحيل ياك كانت وحدة فقلبي هي ريم فين مشات داباا؟؟ سمع صوت وراه وهو يقفز.. ريم : انا هنا وقدام عينيك من الفوق. غير شافها وهو يقلب وجهوا..قربت بغات تبوسو في فمو وهي تجي غير فحنكوا.. ريم : مالك معايا؟؟ شنوو واش فأسبوع وليتي كتبغي ديك الصفريطة ؟؟ يزن بغضب : صفريطة!!!! ريم : آه صفريطة وشفارة الرجال كانت بغات تشفرك مني ولكن انا مأكدة بلي نتا كتبغيني. يزن بضحكة : ههه ولاش غتشفرني منك؟؟؟ سمعيني أ ريم انا مكنبغي حتى حد واش سمعتيها حتى حد! كنبغي راسييي برااكة عليا. ريم بصدمة : ههه شنوو ؟؟ هي انا ما محلي من إعرابك دابا ؟؟ يزن : ماضي. ناض بغا يمشي فحالوا وهي توقفوا.. ريم : دابا نتا أكيد كضحك معايا ياك؟؟ . ريم : علاش بغيتي تفارق معايا واش على قِبل ديك القاصر لي تزوجتي بيها؟؟؟؟ يزن بحده : ريييم حيدي من طريقي عندي خدمة وخاصني نكملها حتى لمن بعد ونهضروا. ريم : واخاا هاناا غنحيد ولكن دخل فبالك بلي نتا ليااا انا واش كتفهم لياا انا بوحديي. مشات خرجت وهو تبعها ودخل بيروه كمل خدمتوا وهو مشوش..وصلت الستة دالعشية وهو يخرج رجع الدار..دخل ليها لقا القلص والهدوء..دخل البيت يطل على جوري هو يتصدم لقاها مزالة ناعسة... يزن : مستحييل تكون هاذ البنادمة بحالنا بحالها. مشى حييد عليها الغطا وبدا ينوض فيها.. يزن : وااا جوري نوضي تگعدي مكذبتش ملي كنيت عليك داك النهار القردة كوالا. حلت عينيها وهي گاع مريضة وعينيها مبوقلين.. جوري : اش بغيتي خليني نعس. يزن : راه من الصباح ونتي ناعسة مشبعتيش!!! جوري : لاا مشبعتش غير حيد خليني نعس. يزن : ونوضي غير كلي ورجعي تنعسي راه جبت معايا الماكلة من برا. جوري : حلفف أش جبتي؟ يزن : دجاجة محمرة والفريت. ناضت وحيدت عليها الغطا.. جوري : واخاا نوض ناكلوا. يزن : بلاااتي بلااتي شوفي فيا!! شافت فيه.. يزن : مال عينيك وارمين؟ جوري : معرفتش. يزن : كنتي كتبكي قبيلة؟؟ جوري : ونتاا ضربتيني وبغيتيني منبكييش هااا؟؟ يزن : اناا ضربتك!! فين حطيت عليك يدي الكذابة؟ جوري : على مالك مدفعتينيش حتى طحت فلرض وعايرتيني ودااااك النهار أش درتي ليا التصرفيق نسيتي!!! يزن : اش جاب داك النهار دابا؟؟ جوري : من هاذ شي كامل نوض دابا خلينا ناكلوا وصافي نسى. ناضت وهو تبعها..خرجت حلت البلاستيكات وبدات تخشي في وجهها..جلس تقابل معاها وبقا غير حاضيها.. يزن : واخا نسولك؟؟ جوري : اممم؟؟ يزن : كيف كنجيك؟ حطت داك شي لفيديها وشافت فيه.. جوري :واحد أناني ومكيهموا غير راسوا. جمع الضحكة وخنزر فيها.. يزن : شناهواا؟ رجعت تاكل.. جوري : نتا سولتيني وانا جاوبتك!! هاذي هي الحقيقة ولا شنو ممنتابهش لراسك؟ يزن : لزمي حدودك معايا راه رخيت ليك هاذ ليام. جوري : مغنبقاش نخاف منك لي فجهدك ديروا راااك طلعتي ليا فالراس اصلا بغيت غير امتى يجي النهار ونتفرق عليك. ناضت وقفت وجات غادية وهو يجرها من ايدها ولصقها مع الحايط وهو معصب.. يزن : واش عارفة بلي أنا مكنتفاهمش بالهدرة ؟؟ جوري : آه عارفة كتفاهم غير بالدق والتفرشيخ بحال شي وحش جاهل. شدها من الفك ديالها وزير.. . يزن من تحت سنانو : ملي تعلمي تهدررري معاياا بالآداب انا غنولي نتعامل معاك زوين البرهوشة واش سمعتيي!!! أما من حدك نتي كتصرفي هكذا انا غنبقى نتفاهم معاك غير بالتصرفيق. دفعتوا بكل جهدها.. جوري : نتاا راك ماشي والدني وناسيني باش تحط عليا يدك وااش كتفهمم الحماار!!! الله ياخد فيك الحق كنكرهكككك كنكرهك باز حتى راني صابرة ليك وعايشة معاك في نفس الدار بااااز. مشات وخلاتوا مصدوم وحال فمو.. يزن : قالت كتكرهني!!! اناا؟؟ مشى تبعها ودخل البيت وسد الباب براااخ وتلفت ليها لقاها كتبدل..جرها ولاحها فوق الناموسية وطلع فوق منها.. جوري : حييييد من فوووقي حيييد. يزن : بغيت ناخد حقوقي. جوري : آشمن حقووق كتهدر عليهم نتاا ها؟ حييد واش مكتشبعش. يزن : لاا معاك نتي والله مكنشبع مع راك هوووت ههه🔥 قرب باسها وعاود بعد وهي غير كترمش.. جوري : ءء حشوومة هاذ شي لي كدير فيه أ يزن غادي يجي نهار وتندم على هاذ شي كاامل. يزن : لااا معمري غندم ، راك مرتي وحتى حد مغادي يغير هاذ الواقع. هي عينيها تجمعوا فيهم الدموع وهو غير كيشوف فيها ويزيد يزير على يدوا حيث مستحملش يشوف ثاني دموعها..حاس بلي شخصيتوا والكارزمة ديالو كاملة كتضعف ملي كيشوف فعينيها.. جوري : واش واعي على تصرفاتك أ يزن ؟ مكنبقاش فيك ولا شنوو ؟ كتسب وتعاير وضرب وتاخد حاجتك مني وفالاخير صافي! معمري شفت شي واحد دمو بارد بحالك. يزن : ءء شوفي أ جوري أنا... جوري(قاطعتوا): اششش صافي دير لي بغيتي ولكن خليني ناخد احتياطاتي قبل الله يخليك أجلها اليوم خليني غير مما شريت الفنيد. يزن بتعجب : إنّ فنيد؟؟! جوري : فنيد ديال منع الحمل. يزن بعصبية : وعلااش مبغيتيش تحملي مني؟؟؟ جوري : واش نتا بعقلك!!علاش لي نحمل منك ونتا غدا ولا بعدوا طلقني؟؟؟ بقا ساكت..شوية ناض من فوقها وتخشى في فراشوا بلاما يهدر..هي شافت حتى عيات وتخشات حداه وطفات الضو..الليل كامل وهما فايقين وحتى حد مهدر مع الاخر.. يزن بهمس : جوري! جوري : همم؟؟ يزن : بقا فايقة؟ جوري : لا نعست. يزن : دوري عندي. شدها من كثفها ودورها جهتوا.. جوري : اش بغيتي فهاذ الليل؟ يزن : شوفي أ جوري وسمعيني مزياان انا راه ميمكنش ليا نتحكم فراسي طول ماانتي معايا دخليها لراسك وانا النهار الاول مكنتش موافق على هاذ الزواج ونتي عارفة هاذ شي وكنت بغيت نتاقم ونعذبك حيث بابا ختارك تكوني مرتي ولكن... جوري (قاطعتوا) : انا في نضرك مجرد قاصر يااك؟ حط يدوا على وجهها.. . يزن : لاا !! جوري : من الاحسن تنعس وتخليني نعس تصبح على خير. يزن : لاا بلاتي مزال الحال منقدرش نعس وانا مزال مخديت حقوقي. ناضت في الضلمة وضربتوا على صدروا.. جوري : مكيهمك غير داك شي تفووو على بشاار كيف داير. ناض حتى هو وشد ايديها بجوج وتكاها وعنقها.. يزن : لاا راه كنقصد حقوق تاع العناق. جوري : وشكون لي سمح ليك تعنقني وبآشمن حق أصلاا؟ يزن : راك مرتي ولا ياكما نسيتي؟؟ بدات تفك منو وهو مزير.. يزن : والله لطلقتك. جوري : هووف واحد مرييض يخخ. يزن وهو كيبرد : استغفر الله نعسي حسن لك. جوري : كفاش نعس ونتا مزيير عليا بهاذ الشكل..يززن!! وااا يزن والزمر هدرر مالك نعستي زعمة ؟ يزززن!! طلعت ليه الدم وهو يغمض عينيه ونعس...هي بقات كتحسس في أنفاسوا على وجهها وهي فرحانة واخا معرفاش علاش..جلست كدور فعينيها حتى نعست.....صباح الحال....حلت عينيها على وجهو ثاني كان فايق وكيشوف في فمها..هز عينيه شاف فيها وهو مبتاسم.. حتى هي محست براسها حتى بتاسمت ليه.. يزن : هاذ النهار باينة غيدوز زوين. جوري : وكفاش عرفتيها ؟ يزن : حيث صبحت على اجمل ابتسامة شافتها عيني. جوري بصدمة : هاا ؟؟ يزن : كثر من ساعة وانا فايق وكنحقق في وجهك معمري شفت شي وحدة بجمالك. الصدمة كانت قوية على جوري.. جوري : هاا ؟؟ يزن : شنوو واش معرفاش راسك زوينة؟؟ جوري : هاا؟؟ يزن : هههههه.. دار يديه تحت من راسها وهود خشى وجهوا في عنقها.. يزن : غتحمقيني البرهوشة. ملي سمعت برهوشة دفعتوا.. جوري بعصبية : جمع راسك الشارف. يزن بضحكة : مقبوولة منك. جوري : واش مأكد بلي راك بيخيير ساڤا كلشي هو هذاك؟ طلق منها وناض وهو كيضحك.. جوري : هااا صافي فهمت خدعة جديدة هاذي باش طيحني في شباكك يااك؟ اوى أ سيدي بلاما تعذب راسك انا مستحيل نبغيك. دار راسوا بحالة مسمعهاش ومشى دخل الحمام..هي بقات جالسة شوية وهي تنوض الحمام لي على برا غسلت وجات خارجة وهي تحس بالدوخة وبدات تشوف غير الضبابة قدامها..شدت في راسها ووقفت على الباب..بقات واقفة شحاال حتى حست براسها مزيانة وهي تمشي كملت طريقها ، دخلت الكوزينة وجلست كتوجد في الفطور وهي كتفكر.. يزن دخل عندها وشافها خدامة وهو يمشي من وراها وعنقها من خصرها.. يزن : مرتيي حادگة. دفعتوا.. جوري : بلاما تبقى دير معايا هاذ شي ديالك هووف. يزن : أ مالكي معصبة انا راه غير بغيت.... جوري : يززززن!!!! انا آهه.. شدت في راسها.. جوري : اخخ راسي راسيييي آخخ. يزن : ياك لباس؟؟ جوري : ضرني راسي بزاااف كنحس بيه بغا يتفرگع. يزن : اجيي جلسي. جرها جلسها وحتى هو جلس جنبها .. يزن : باش كتحسي ياكما نديك المستشفى!! . جوري : ماشي شي حاجة مكاين لاش هووف اخخ راااسييي راسييي. يزن : نوضي رتاحي فوق الفوتوي. ناضت ومشات تكات فوقها.. جوري : معمروا ضرني حتى لهاذ الدرجة الله ياااربي. يزن : غنوجد الفطور وخليك نتي هنا؟ جوري : اش قلتي!! نتا توجد الفطور ؟؟ يزن : على مالي كيف جيتك ياكما يسحاب ليك راسك مكنعرفش نطيب!! بقات كضحك وشادة في راسها وهو غير كيشوف فيها.. يزن : علاش كتفرنسي؟ جوري : والوو هههه سير طييب ليا الله يخليك أومليط تاع البيض كتعجبني بزاف. يزن : اوكيي واخا. جوري بتعجب : شفتك متعصبتيش وبديتي تقول مالي خدام عند باك وتسب وتعاير!!!!! يزن : داك شي كان في الماضي. هود وجلس فلرض على ركابيه.. يزن : اما دابا لي طلبيتيها مني نديرها ليك.. جوري ببراءة : انا طلب واحد لي يمكن ليا نطلبوا منك وهو متبقاش تحط عليا ايديك ، متضربنيش ، ايديك قد الخباطات كتقصحني. يزن داب في برائتها : انا هاذ اليدين نگردهم إلا بقيت حطيتهم عليك. جوري : حلفف!! يزن : منقدرش نجمع ايديا عندي أ جوري ميمكنش نتي تعصبيني وانا نبقا صابر. جوري : رااك حماااار!!! اخخخ راسي راسيييي. ناض وقف ومشى دخل الكوزينة وخلاها كتحرگ وشادة في راسها....دازت نص ساعة ووجد الفطور وجا نوضها لقاها نعست.. يزن : نوضيي نوضي راه وجدت الفطور مزال ضارك راسك؟ جوري : شوية دابا الحمدالله. مشاو فطروا وهما ساكتين..من بعد جمع الطبلة ودخل الماعن الكوزينة ومشى لبس وهي جلست كتفرج.. يزن : غنمشيي نخرج ومغنرجع حتى الليل. جوري : مزيان. مشى لعندها ووقف قدامها.. يزن : متحلي لدار حتى حدْ وإلا خصاتك شي حاجة تاصلي بيا وتوصلك حتى الدار. هزت عينيها فيه.. جوري : واخا لي عجبك. هود راسوا وتكا باسها جنب فمها.. يزن : تهلااي. خرج وخلاها مرفوعة مسكينة.......وصلت وقيتة دالضهر وهي مزالها غير متكية نوضها غير التيلي كيصوني...هزتوا لقاها نمرة غريبة.. جاوبت وبدات تسنى شكون غيهدر .. صوت رجالي : آلوو جوري هاذي!! جوري : ايييه شكوون معايا؟ ريان : انا ريان ولد عمك. جوري بصدمة : ريااان!! علاش متاصل بيا؟ ريان : غير بغيت نسولك كيف دايرة مع شي زواج ؟؟ جوري : الحمدالله على آية حال. . شدت فراسها وجلست فوق كرسي د صالة مونجي.. جوري : هاذشي علاش متاصل بيا صاافي!! ريان : لاا ءء صراحة انا بغيت نهدر معاك أ جوري واش ممكن نتلاقاو؟؟ جوري : تهدر معاياااا؟؟ وفااش!! ريان : حتى نتلاقو. جوري : منقدرش انا عيانة واحد شوي. ريان : انا كنعرف الدار إلا بغيتي نجي ل عندك غير خليك مرتاحة. جوري : صراحة بغيت نعرف شنو هاذ الموضوع لي بغيتي تهدر ليا عليه انا كنتسناك ولكن غنهدروا قدام باب الدار منقدرش ندخلك. ريان : بحاااال بحال غير حلي الباب راني واقف قدام الدار دابا. جوري : ءء اوكيي. ناضت وهي كتحس بالدوخة.. جوري : مموالفاش ليا هاذ الدوخة أش جاري ليا أ سيدي ربيي هووف. حلت الباب لقاتوا مسمر قداموا..يالاه بغات تنطق طاحت على واقفيتها فلرض...ريان معرف باش تبلى ملي شافها طاحت.. ريان : اويليي هاذي مالها؟؟ جوري!! جوووري!! بدا يضرب في وجهها بشوية ووالو..هزها ودخلها لداخل وسد الباب..مشى خوا عليها الما ومفاقتش..قلب على ريحة وبصلة وشممها ليها ومفاقتش..معرف شنو يدير وهو يقرر يديها المستشفى..هزها ثاني ما بين ايديه ويالاه قال بسم الله وحل باب الدار لقا يزن قداموا...يزن تصدم ملي شافوا هازها.. يزن : نتا اش كدير هنا!! ومال جوري؟؟ ريان : فقدت وعيها. يزن : هااا؟؟ ولكن شكوون لي سمح ليك دخل لدار ولا حتى تمسها حيييد. شد من عندوا جوري وهي مرخية ودفعوا ودخل.. ريان : صار ليها كثر من ربع ساعة وهي سخفاانة ودرت ليها كلشي ومبغاتش تفيق يالاه ندوها الصبيطار. يزن بعصبية : غييير سيييير نتا غبر كمارتك ياكما درتي ليها شي حاجة تشمهاا داك شي علاش سخفت؟؟ ريان : أش كتخرف نتا انا مدرت ليها والو يالاه دقيت وحلت عليا الباب وهي طيح وهزيتها ودخلتها لداخل وملي مبغاتش تفيق تميت خارج بيها وانا نتلاقا بيك. يزن : كنتمنى هاذ شي لي كتقول فيه يكوون صحييح. ريان : معندي اش نستافد إلا كذبت عليك. يزن : راني كنعرف أمثالك أش كيسواو! ريان باستهزاء : ونتا عارف راسك اش كتسوا؟؟ يزن بعصبية : اش كتعني؟ ريان : مغصوب على بنت قاصر تزوج بيها هاذي رجلة مقادرش ترفض. يزن محس براسوا حتى طلق جوري من بين ايديه ومشى تلاح ليه على وجهوا بالبونيات.. يزن : نتا أش دخلككك أصلااا !! نووض خرج عليااا فحالك نوووض. ريان : ماشي بكيفك كنت بغيتها قبل منك. يزن : مزاال زايد فيه الكلب نووض خرجججج غبر كمارتك منبغيش نشوفك واش كتسمع. جروا من قردافتو وخرجوا على برا وسد الباب..رجع لقا جوري بدات تحل فعينيها.. جوري : أخخ أش وقع؟؟؟ مشى قرب ليها وهو كارز على يدوا بالعصاب.. يزن : باش كتحسي؟؟ جوري : معرفتشش راسي عاطيني الصداع بزااف. يزن : نمشوا المستشفى ؟؟ . جوري : مفياش اصلا مكاين لاش غنولي بيخير. يزن : واخا لي عجبك نوضي رتاحي فالبيت. جوري : بلاتي نسولك؟؟ كفاش حتى طحت انا معقلت على والو!! يزن : اوى أ لالة جيت ولقيت سي ريان ولد عمك وسط الدار و هازك ما بين ايديه من الفوق واش هاذ شي عندكم عادي فالعائلة؟ جوري : حتارم راسك انا مكنت عاقلة على والو. يزن باستهزاء : وعلى نتي غتبقاي عاقلة ونتي ما بين ايدين ولد عمك هههه. جوري : مالك على هاذ الهدرة دابا واش مكتشوفش حالتي كيف دايرة. ضرب يدوا بقوة على الفوتوي لي جالسة فيه.. يزن بعصبية : إذن شرحي ليا أش جا يدير عندك هناا فوسط داري ؟؟ جوري : ءء ونتا مالك؟؟ ولد عمي وكان جا يزورني اش فيها!! يزن : ومزااال زايدة فيه يهاااذ البرهوشة نتي مرآة مزوجة وماشي من حقك تحلي الباب لشي راجل. جوري ببرودة : نتا مااشي سوقك فيا !! ياكما مصدق بلي انا وياك مزوجين بصااح نتا مرتابط بريم وبراكة عليك غير هي اما انا خود مني غير حاجتك وصاافي يااك!! آه نسسيت مزال مقلتي ليا امتى بغيتي طلقني؟؟؟ تعصب وهو يهز يدوا وعطاها ليها الوجه.. يزن : قسما بالله وبقيتي جبدتي حس الطلاق على فمك حتى نقتلك ونقتلل راسي وااااش كتسمعيييي!!! هزت راسها فيه وهي كتحس بالدوخة.. جوري : غير مع الصباح قلتي مغتبقاش تحط يدك عليا ؟!! هود وجهوا حتى لوجهها.. يزن : نتيي مزال خصاك ترباي من جديد حتى قلتت بلي كلشي مزياان وبلي راك وليتي كتحتارميني... جوري قاطعتوا وبعصبية : وشكوووون نتا لي نحتارمك !!! نتااا معمرك غتغير داير كيف شي وحش جاهل منعرف علااش ديما ايدك سابقاك راه انا لي فنما كنقول كلشي غيتقاد ونتا غتجمع يديك كترجع ضربني. يزن : نتيييييي كتعصبينيييي بهدرتك أ جوري كتعصببنيييي وانا مكنصبرش. جوري : انا حاجة وحدة بغيت نفهمها دابا! شنو مزالي كندير معاك انا هنا؟؟ علاش مبغيتيش طلقني راه دازت مدة على زواجنا!! يزن : انااا مغااااااديش نطلقك دخليها لمخكك. جوري : ولكنننن علاش؟ يزن : هكاك مغنطلقكش. جوري : كفاش هكاك وريم ياك نتا كتبغيها ومستاعد دير المستحيل على قِبلها!! يزن : الصمت. . جوري : هدرر أ يزن!! يزن : شوفي أ جوري لي بغيتك حاليا دخليه لراسك هو انا مغنطلقكش وسدينا. مشى فحالوا وخلاها..دوزت ايديها على وجهها وتنهدت.. جوري : استغفر الله اللهم صبرني. ناضت دخلت لبيتها ونعست..يزن سد عليه فالبيت وجلس كيفكر ويرتب في أفكاروا.. يزن : مبقيتش قادر نصبر غنمشي نخوي گاع لفقلبي ولي بغا يجرا يجرا. ناض وقف ومشى فتح الباب عليها..شعل الضو ولقاها ناعسة..قرب وتكا جنبها وهي عاطياه بالضهر..حط راسوا على كثفها وباسوا.. يزن : جووري!! بقا كيزعزع فيها حتى ناضت.. جوري : مالك أش كاين؟ تفكرتي شي تصرفيقة مزال معطيتيها ليا!! يزن : أش كتقولي حتى نتي أ جوري. جوري : مالي كذبت مكتعرف حتى شي حاجة آخرى من غير التصرفيق. يزن : ونتي مكتعرفي حتى شي حاجة آخرى من غير بلابلابلابلا. تعصبت و دفعتوا.. جوري : سير خرج عليا. يزن : لاا بغيت نسولك؟ جوري : سول وسير خرج. يزن : واخا انشاء الله .. قولي ليا كيف كنجيك؟ جوري : كنضن راك فايت ليا طارح عليا هاذ السؤال وقلت ليك جوابوا أما دابا إلا كنتي ندمان على ديك التصرفيقة لي عطيتيها ليا قبيلة وانا مريضة وجاي تعتاذر فراه آعتاذرك مرفوض. يزن : حتى حد مقال لك تقبلي اعتاذري ولا لا حيث انا اصلا معتادرتش ليك ومغنعتادرش. جوري :مزال نافخ الريش وزايد فيه واحد متكبر هيييه عنداك تعصب وتصرفقني راه صافي والله حتى طلعتي ليا فالراس و...... قاطعها وتلاح على فمها بقبلة حارة..قبلة مليئة بالأحاسيس والمشاعر و كانت هي أول مرة غتجاوب معاه..بقاو هكاك شي عشرة الدقايق..من بعد حبسوا وعلى خاطرهم..حط راسوا على راسها وشدوا ما بين ايديه.. يزن : واش قابلة تكوني ليا؟؟ جوري : يزنن!!!! انا بغيتك ولكن في نفس الوقت مبغيتكش بغيت نكون حبيبتك وعمرك كثر من أي حاجة آخرى ولكن مبغيتش في نفس الوقت حيث خايفة .. خايفة نخسر ونتجرح خايفة من عدم امكانية اني نجمع نفسي مرا اخرى. يزن : مغادي تكون حتى شي حاجة تمنع حبنا أ جوري غادي نبغوا بعضياتنا فقط كنواعدك..كنواعدك غير قبلي انك تكوني ليا؟؟ جوري : اصلا انا ليك. طلق من وجهها وعنقها بكل قوتو..حتى هي بادلتوا العناق وهي كتنخسس..طلق منها وشاف ليها فعينيها.. يزن : كنبغيييك أ جوري ومبقيتش قادر نحبسها في قلبي كثر من هاكا ملي شفتك قبيلة هازك داك ريان حسيت بروحي بغات تقلع من بلاصتها مصبرنش ونتي زدتي عليا بكلامك وخلتيني رفعت ايديا عليك. جوري : حتى انا كنبغيك ولكن... يزن : اششش مكاين حتى شي ولكن... جوري : لا أ يزن ضروري نعرف! واش كتبغيني انا وريم ولا شنوو؟؟ يزن : أش كتقولي الله يهذيك انا كنبغيك نتي بوحدك سمعتي بوووحدك. جوري : الله يجعلني نتيق. . عنقتوا وزيرت عليه من جهة عنقوا.. يزن : راااك قجيتيني بشوية. طلقت منو وبدات تشوف فيه وكتحقق في ملامحوا.. يزن : ههه والله حتى راك مزالة برهوشة. جوري : ياااك؟؟ واش كتشوفني صغيرة كثر من القياس ولا شنو!! يزن : اممم لا ماشي بزااف عاجبني الحال نربيك على يديا يعني غتكوني مرتي وبنتي وحبيبتي وكلشيي كلشي هههه. يزن : هههه كنبغيك ومن امتى. يزن : من امتى!!!! يزن : آه كنتي كتعجبني بزاف ملي كنت كنشوفك وكنت فرحانة حيث غنتزوجك ولكن من بعد ما تعاملتي معايا ديك المعاملة وعرفت بلي راك مرتابط بريم... يزن قاطعها : نساي گاع لي فات أ جوري وعيشي غير الحاضر واخا ؟؟ جوري : امم واخة. بدا كيقرب ليها بشوية بشوية.. يزن : غييير الحاضر فقط ، بغيت منك ولد ولا بنيتة أ جوري. جوري : انشاء الله. قرب وعنقها من خصرها.. يزن : توحشتكك! هاذ الليلة عتابريها أول ليلة ديالنا انا وياك حيث غتكون مليييئة بالحب والحنان والارنبات وداكشي. جوري : ههههههه هاذ شي كامل يخرج منك أسي يزن. يزن : على اش كيسحاب ليك معمر شي بنت المرا خلاتني ندوب في هواها من قدك وليت كنقول شي هدرة معمري تصورتها. جوري : هههههههه. يزن : مشيناا!! جوري : فين؟؟ يزن : تحت الفراش. جوري : هههههه..... تخشاو تحت من الفراش و..<<<<< ملقيت كفاش نطل عليهم ونقوول ليكم اش كديروا غير عذروني واصلا حشومة احمم احمم>>>>> صباح الحال عليهم..كانت جوري فاقت قبل منو وجلست كتلمس في ايديه وكرشوا وصدروا.. يزن وهو مغمض عينيه : هههه راك درتي ليا الهرْ هه. هزت راسها وقربت باستوا في فمو .. جوري : صبااح الخيير. يزن : ههه صباح النور. حل عينيه وشقلبها تحت منو.. يزن : اش كنتي كديري ملي كنت ناعس ها ؟ جوري : كنت كنتملس في عضلاتك عندااك صحااح سعداتك. يزن : هههه. باسها في عنقها.. يزن : كل نهار كنزيد نبغيك فيه معرفتش اصلا حتى كفاش بغيتك ونتي مركبة القوق فوق راسي هههه. جوري : ياااك يا ولد الحرام راه انا لي معرفتش حتى كفاش بغيتك ونتا غير دور دور وتصرفق فيا. يزن : راك كيعجبوني حنيكاتك داك شي علاش هههه. جوري : متصورش شحال انا فرحانة. يزن : حتى انا وغنبقاو ديما هاكا انشاء الله. جوري : كنتمنى ، امم يزن مزال واحد الحاجة مدرتيهاش! يزن : شناهي ؟ جوري : تعتاذر مني. يزن : وعلاش غنعتاذر منك؟ جوري : على كلشي على معاملتك ليا من قبل وتصرفيقاتك وزييد وزييد. بقا ساكت وغير كيشوف فيها.. جوري : يزن!! الانسان خاصوا يتقبل بعض الاحيان بلي راه مخطئ ، الاعتذار ماشي شي حاجة خايبة بالعكس الاعتذار كيجعل الواحد يتحرر. يزن : سمحي ليا ، سمحي ليا على كلشي أ جوري ياريت تعرفت عليك فضروف حسن من هاذي لي دازت. جوري : لي كيهمني دابا هو أني معاك حتى انا كنعتاذر على الهدرة لي كانت كتخرج من فمي راه غير كنكون معصبة ولا كنبغي نعصبك. يزن : ههه المهمم خلينااا نسااااااااو كلشيي ونبداو صفحة جديدة. جوري : ولكن قبل مغتبقاش ضربني يااك!! يزن : والله لبقيت حطيت عليك يدي بالله. جوري : حتى البارح قلتي نفس الهدرة وصرفقتيني. يزن : لا راه نحطها عليك إلا عصبتيني منضمنكش غير متعصبينيش والله منمسك. جوري : راك حمق ! إلا عصبتك گاع سير خرج وضرب الباب ماشي تجي ضربني انا أ حااااي. يزن : هههه صافي واخة نوضي خلينا نوجدوا الفطور. جوري : خلينا ندوزوا هاذ النهار بجوج بلاما تمشي الخدمة. يزن : اوكيي على نتي طلبي مني شي حاجة وانا نقول لا مستحييل طلبي عينيا نعطيهم ليك. جوري : براكة من الصباغة ونوض عليا. يزن : هههه واخاا. ناض وقف وهو لابس بوكسر.. جوري غمضت عينيها : حااي حااي لبس حوايجك. هود هزها ما بين ايديه وهي مكلكمة في إيزار.. جوري : يزززن حطني اللرض فين غادي بيا. يزن : ندوشوا ، وحلي عينيك راه عادي. جوري : عادي عندك غير نتا ماشي انا. يزن : ههه اوباا. لاحها في البانيو دالما وحيد ليزار..تلاح حتى هو و..<<<معرفتش علاش ديما كتسناوني نكمل ليكم بحال هاذ شي راه بينو وبين مرتوا نتوما مالكم أش حرق شطاتكم نتوما كونو تحشموا حتى تزوجوا وعيشوا هاذ شي أوو>>> من بعد ما دوشوا خرجوا لبسوا و شدت جوري في راسها ثاني وحست بالدوخة.. يزن : لالا بزااف ضروري منمشوا عند الطبيب نشوفوا اش فيك أوو سيمانة هاذي ونتي على هاذ الحال كل شوية يضرك راسك وتشدك الدوخة راه بزااف. جوري : يززن راه مفيا والو غير تهنا. يزن : مسوقيش غنمشوا سبيطار. جوري : مكنحملووش مغنمشيش واش كتفهمم نوض دابا خلينا نفطروا. جرتوا من يدوا وخرجوا.. يزن : شحال راسك قاصح. جوري : كو شتي نتا. مشاو فطروا وجلسوا كيجمعوا....دازت 3ايام من ورا داك النهار وكل دقيقة ضروري ما تشد جوري الدوخة..اليوم جات عندها ختها ملاك وملي عرفت أش بيها قررت ديها المستشفى.. . ملاك : صافي بلاما تعانديني نوضي لبسي ويالااه. جوري : اووف أ ملاك راك مفيا والوو غير تهناي. ملاك : نوووضي قدامي راه تقدري تكوني حاملة !! جوري : ءء أش كتقولي انا معمري فرغت واصلا راه راسي هو لي كيعطيني الحريق حتى كنحس بالدوخة. ملاك : كتقولي فيها بوجهك حمر نوضي ضروري نعرفوا اش بيك!! جرتها وتمت داخلة بيها البيت.. جوري : وااخة واخة بشوية راه يزن ناعس فالبيت هانا غنلبس ونخرجوا اوكيي. ملاك : اوكي يالاه. دخلت لبست حوايجها ومن بعد مشات عند يزن لي كان ناعس ومجايب لدنيا خبار.. جوري كتهدر في ودنوا : حبيبي أنا غنمشي نخرج مع ملاك ونرجع واخة!! ناض قفز.. يزن : وفيين بسلامة ؟؟ جوري : غير هنا متخافش غنرجع بزربة خليك نتا مرتاح الليل كامل ونتا خدام اوكي يالاه باي. باستوا في خدودوا بجوج ومشات خرجت..شدوا طاكسي ووقف بيهم قدام المستشفى..خلصوا وهودوا دخلوا....من بعد نص ساعة تاع الانتضار دخلت فحصتها الطبيبة وخرجت.. ملاك : اش قالت لك؟ جوري : مالكي زربانة؟ خاصنا نتسناو التحاليل يخرجوا واحد الساعة على الآقل. ملاك : اوكي يالاه نهودوا لكافي مما خرجوا ونجوا ناخداهم. جوري : ملاك!! انا خايفة. ملاك باستغراب : ومناش خايفة بسلامة ؟؟ جوري : معرفتشش المهم راني خايفة وصافي. ملاك : كلشي غيكون مزيان غير بلاما تخافي. جوري : انشاء الله. هودوا وجلسوا ساعة عاد طلعوا ثاني خداو التحاليل ودخلوا عند الدكتورة باش تشرح ليهم وضعها.. جوري : أش كاين أ دكتورة ؟ الدكتورة : معندي منخبي عليك من خلال التحاليل د الرأس لي درتي كتشافنا بلي عندك ورم ومزياان ملي كتاشفتيه في هاذ المرحلة بالضبط حيث هو مرض خطير وعنداك قريب من الدماغ. جوري بصدمة : ها؟؟؟ ءءء مفهمتش؟؟؟؟!! دابا انا مريضة!!! الدكتورة : اييه أبنتي. ملاك بحزن : دكتورة شنو المعمول دابا واش خاصها عملية؟؟ الدكتورة : ضروري وكنتمنى ديرها فأقرب وقت. جوري هودوا دموعها بحال الشلال.. جوري : واش نقدر نموت أ دكتورة! الدكتورة حدرت راسها.. الدكتورة : الارواح بيدي الله أبنتي و الله هو لي عالم ولكن إلا متعالجتيش ومدرتيش عملية أي حاجة توقعيها. ناضت هزت التحاليل وصاكها وخرجت وهي كتبكي..تبعتها ختها لقاتها طارت.. . ملاك : صافي بلاما تعانديني نوضي لبسي ويالااه. جوري : اووف أ ملاك راك مفيا والوو غير تهناي. ملاك : نوووضي قدامي راه تقدري تكوني حاملة !! جوري : ءء أش كتقولي انا معمري فرغت واصلا راه راسي هو لي كيعطيني الحريق حتى كنحس بالدوخة. ملاك : كتقولي فيها بوجهك حمر نوضي ضروري نعرفوا اش بيك!! جرتها وتمت داخلة بيها البيت.. جوري : وااخة واخة بشوية راه يزن ناعس فالبيت هانا غنلبس ونخرجوا اوكيي. ملاك : اوكي يالاه. دخلت لبست حوايجها ومن بعد مشات عند يزن لي كان ناعس ومجايب لدنيا خبار.. جوري كتهدر في ودنوا : حبيبي أنا غنمشي نخرج مع ملاك ونرجع واخة!! ناض قفز.. يزن : وفيين بسلامة ؟؟ جوري : غير هنا متخافش غنرجع بزربة خليك نتا مرتاح الليل كامل ونتا خدام اوكي يالاه باي. باستوا في خدودوا بجوج ومشات خرجت..شدوا طاكسي ووقف بيهم قدام المستشفى..خلصوا وهودوا دخلوا....من بعد نص ساعة تاع الانتضار دخلت فحصتها الطبيبة وخرجت.. ملاك : اش قالت لك؟ جوري : مالكي زربانة؟ خاصنا نتسناو التحاليل يخرجوا واحد الساعة على الآقل. ملاك : اوكي يالاه نهودوا لكافي مما خرجوا ونجوا ناخداهم. جوري : ملاك!! انا خايفة. ملاك باستغراب : ومناش خايفة بسلامة ؟؟ جوري : معرفتشش المهم راني خايفة وصافي. ملاك : كلشي غيكون مزيان غير بلاما تخافي. جوري : انشاء الله. هودوا وجلسوا ساعة عاد طلعوا ثاني خداو التحاليل ودخلوا عند الدكتورة باش تشرح ليهم وضعها.. جوري : أش كاين أ دكتورة ؟ الدكتورة : معندي منخبي عليك من خلال التحاليل د الرأس لي درتي كتشافنا بلي عندك ورم ومزياان ملي كتاشفتيه في هاذ المرحلة بالضبط حيث هو مرض خطير وعنداك قريب من الدماغ. جوري بصدمة : ها؟؟؟ ءءء مفهمتش؟؟؟؟!! دابا انا مريضة!!! الدكتورة : اييه أبنتي. ملاك بحزن : دكتورة شنو المعمول دابا واش خاصها عملية؟؟ الدكتورة : ضروري وكنتمنى ديرها فأقرب وقت. جوري هودوا دموعها بحال الشلال.. جوري : واش نقدر نموت أ دكتورة! الدكتورة حدرت راسها.. الدكتورة : الارواح بيدي الله أبنتي و الله هو لي عالم ولكن إلا متعالجتيش ومدرتيش عملية أي حاجة توقعيها. ناضت هزت التحاليل وصاكها وخرجت وهي كتبكي..تبعتها ختها لقاتها طارت.. هودت وهي تلقاها لتحت.. ملاك : جووري!! الله يخليك تهذني وخليك قوية انشاء الله غتعالجي وتولي بيخير. عنقتها وهي كتبكي.. جوري : حتى قلت وأخيراا ضحكت ليا ليام ووليت مع يزن فالاخير يضهر هاذ المرض. ملاك : هاذ شي مكتاب عليك متقوليش هكذا يالاه لدار باش ترتاحي وهدري مع يزن. جوري : لا منقدرش نقول ليه. ملاك : جووري واش حماقيتي راه من حقو يعرف. جوري : من الاحسن بلاش. ملاك : علااااش؟؟ جوري : حتى لمن بعد ونخبروا بلاما تجبدي معاه الهدرة عفااك وحتى بابا مبغيتوش يعرف. ملاك : لااا مستحيل هاذ الموضوع مكيتخباش. جوري : راه غنقولها ليهم ولكن ماشي دابا. ملاك : واخة لي عجبك أ جوري ولكن غديري العملية ياك ؟؟ جوري : معرفتش انا هاذ الساعة بغيت غير ندوز وقت زوين مع يزن. ملاك : الله يهذيك غادي يتقلق إلا مخبرتيهش دابا وإلا مقررة متعاودي حتى لحد فأنا غنقولها ليهم هاني علمتك. جوري : لاا عفاك انا غنقولها ليهم ولكن ماشي دابا اصلا المرض مزال في مرحلتوا الاولى يعني مزال شوية الوقت. شدوا طاكسي ووقف بيهم قدام باب العمارة.. ملاك : انا غنمشي ونتي سيري طلعي لدلر ورتاحي وإلا جيتي عليا عاودي ليزن. جوري : ملاك راه هدرنا الله يعاونك دابا وهاذ شي يبقى بيناتنا حتى نقرر انا امتى نعاود ليهم. ملاك : واخا. عنقتها.. ملاك : تهلاي فراسك وشري الدوا وشربيه. جوري : واخة انشاء الله. هودت ودخلت العمارة..ركبت فالاسنسور ووصلت قدام باب الدار ..بدات كتجبد فالساروط وهي تسمع صوت لداخل..حلت الباب ودخلت.. يزن : سيرييي خرجييي وآخر مرة نشوفك هناا واش كتفهمي. دخلت الصالة وتصدمت ملي شافت ريم.. جوري : يززن!! تلفتوا بجوج شافوا فيها.. جوري : هاذي اش كدير هنا؟ ريم : راه نتي البرهوشة أش كديري هنا. يزن بحده وعصبية : رييييييم!!! ريم : لو كانت فيك غير شوية تاع النفس غتجمعي حوايجك وتزيدي من هنا مغتبقايش مع راجل مرتابط بمراة اخرى ونتي حاطك غير هنا سوكور. جوري شافت في يزن : هاذي أش كتقوول ؟ يزن : ريم واش خرج ليك العقل؟؟؟ ريم : آه خرججج لياااا انا ميمكنش ليا نتصور حياتي بلا بيك أ يزن حشومة هاذ شي لي كدير ليا فيه شووف نتا كتبغيني انا ها؟؟ نتا دوزتي وقت مع هاذي وفرغتي فيها حاجياتك صافي طلقها ورجع ليا انا راه انا رييم واش نسيتيني ياك انا لي كتبغيني ماشي هاذ القاصر. مشى جرها من كثفها وتم خارج بيها.. يزن : نتي راك زدتي فيه بزااف لي بحالك گاعمة يقدر يبغيهم شي حد وحدة مكيهمها غير راسها والفلوس سيري خرجي من هنا ومنبقاش نشوف وجهك ثاني. دفعتوا وشافت في جوري لي غير حالة فمها وواقفة بزز.. ريم : شنو واش قابلة تكوني مع راجل حاملة منو مرآة اخرا هاا؟؟؟ . جوري بصدمة : ءءء شنو؟؟ يزن : أش كتخربقي نتي أشمن حمل!!؟ ريم : أنااا حاملة منك اسي يزن ولقا لهاذ شي حل وشوف أش غدير معايا. هزت صاكها من لرض ولاحت ورقة منو ومشات خرجت وضربت الباب..يزن تلفت شاف في جوري لقا وجهها تخطف منو اللون.. يزن : ج... جوري قاطعتوا : اششش سكتت مبغيت نسمع منك والو. يزن : ولكن هاذي راه غير كتكذب. جوري : كتكذب!!!!! يزن : جوري انا.. قرب منها وهي بعدت.. جوري : كنتي معاها في علاقة غير شرعية ياك؟؟ يزن : لا. جوري بعصبية وصراخ : متكذبش علياااااا. يزن : لااا انا معمري درت معاها شي حاجة وانا فكامل وعيي كنحلف ليك بالله. جوري : ولكن تقدر تكون درتي معاها ونتا سكران. يزن : معرفتشش معرفتش ولكن انا مأكد بلي هي محاملاش غير كذبتها. شافت في الورقة لي لاحت ريم قبل متخرج وهودت هزتها..قراتها ومدت ليه وهي كضحك والدموع جموعين في عينيها.. جوري : حشومة ولدك ولا بنتك يتربى بلا أب رجع ليها وتزوجها أ يزن متخليهاش. مشات دخلت لبيت وخلاتوا واقف مصدوم.. يزن : جوووري !! جوري. سورتت الباب وجلست كتبكي.. يزن : مديريش هكذا حلي خلينا نهدروا انا مأكد بلي هاذشي كامل كذوب انا معمري درت معاها داك شي. مشات جمعت واحد الصاك صغير فيه الحوايج وتمت خارجة وهو تابعها.. يزن : فين باغا تمشي؟؟ جوري : لدارنا. يزن : وعلاااش؟؟؟؟ جوري : بغيت نرتاح عندهم شوية. جرها من يدها ووقفها.. يزن : مديريش فيا هكذا. جوري : خلينا نبعدوا على بعضياتنا شوية الوقت. يزن : ولكن انا منقدرش نبعد عليك. جوري : عفااك أ يزن راه ضارني راسي ومبغيتش نتفاتن معاك طلق من يدي. يزن : مغتخلينيش ياك!! تفكرت مرضها ونزلوا دموعها.. يزن : علاش كتبكي دابا حنا اصلا مزالين ممأكدين تقدر تكون غير كتكذب. جوري : وإلا كان بصاح!! يزن : مستحيييل. جوري : يزن انا محتاجة نبقى بوحدي داك شي علاش غنمشي لدارنا خليني وطلق من يدي عفاك. طلق منها.. يزن : يومين ومن بعد نجي نديك. جوري : انشاء الله. شدت طاكسي ومشات فحالها وهي كتشهق بالبكا..وصلت الدار ملقاتش باها..دخلت ديريكت لبيتها وتبعتها ملاك..من بعد ما لحت عليها عاودت ليها كلشي. . ملاك : حتى وإلا كان بصاح حاملة منو داك شي وقع قبل ميبغيك. جوري : حشومة يخلي البنت حاملة منو ويبقى معايا انا ميسمحش ليا خاطري نخلي ولد صغير يعيش حياتوا كاملة ومو وباه مفارقين فمن الاحسن يتزوج بيها. ملاك : شنو واش بغيتيها تكون ضرتك؟؟ جوري : لا انا وياه نطلقوا. ملاك : لالالا نتي اكييد حماقيتي أش جابك لشي طلاق دابااا ؟؟؟ جوري : راه قلت ليك منقدرش يقدر يجيك نتي ولا غيرك عادي ولكن اناا لا. ملاك : وشنو ذنبوا هو إلا كيبغيك بكل صدق؟؟؟ جوري : ملاك اصلا انا نقدر...نقدر...نموت. ملاك بعصبية : جوووووري!!! سكتيي معمرك تنطقي هاذ الكلمة على فمك ثاني واش كتسمعييي!! جوري : مالكي متعرفي الأعمار بيد الله معرفنا شكون السابق وانا حالتي خطيرة يعني نقدر نموت تقبيلها. ملاك : نتي غتعالجي وغديري العملية ومغادي يجرا ليك والووو انشاء الله واخاا ؟؟ ~~~بعد مرور يومين~~~ في نفس اليوم لي جا فيه يزن عند جوري لقا ريان..ملي يالاه دخل الدار وشافوا جالس معاهم تعصب ومسخاش يمشي يشنق عليه.. يزن : السلام وعليكم. أب جوري : سلام. يزن : جيت باش ندي جوري يالاه وجدي راسك باش نمشوا. جوري : لا جواب ، لا حركة. يزن : جووري!!! جوري : مغنمشي معاك فين. يزن بحده : نوضيي !!! جوري : مبغيتش ومغنرجعش معاك الدار لي خاصوا يكون معاك دابا فبلاصتي هي ريم. يزن : جوري جمعي حوايجك وزيدي قدامي. ريان بخبث : راه قالت ليك مبغاتش تمشي معاك واش مكتفهمش ولا مكتسمعش؟؟ يزن بتخنزيرة : دخل سوق راسك بيني وبين مرتي أش حرق شطاتك نتا؟؟ ريان : ولكن انا سمعت بلي غطلقوا!!! يزن بعصبية : وشكون قال ليك هاذ الهدرة بسلامة؟؟ جوري : أنا. يزن بصدمة : نعاام!!! أكيد كضحكي معايا ياك؟؟ أب جوري : عاودت لينا أش جرا بيناتكم أ ولدي انا موافقتش طلقوا ولكن هي مصرة. مشى جرها من يدها ووقفها.. يزن : قولي بلي كضحكي معايا؟؟ ياك كنت قلت ليك آخر حاجة نسمعها منك هي الطلاق!! طلقت منو.. جوري : يزن صافي سير تزوج بريم هي راه حاملة بولدك مجاتش تخلى عليها. يزن : هووف وشكون قال ليك بلي هي حاملة مني تقدر تكون كتكذب. جوري : معندها اش تستافد إلا كذبت نتا كنتي معاها فعلاقة إذن!!! يزن : ولكن انا قلتت ليك بلي عمري..... جرها من يدها وتم طالع بيها البيت .. جوري : أش كدير أ يزن طلق مني. يزن : غتجمعي حوايجك وغتزيدي قدامي بلا كلمة بلا جوج. جوري : ولكن..... جرها بقوة جهة بيتها وكلشي كيشوف..دخلوا وسد الباب ومشى بدا كيجمع ليها فحوايجها وهي واقفة كتشوف.. يزن : قالت ليك طلقني هههه و زووينة هاذي. جوري : يززززن!! تلفت شاف فيها.. يزن : كو محشمت كنت غنصليها معاك. جوري : نتا معمرك غتغير. . يزن : ونتي لي كيعجبك تخراج العينين والتصرفيق. جوري : طلقني. زير على يدوا وقرب ليها.. يزن : جوووري بلاما تحلمي واخا نعرف نموت ما نطلقك. جوري : ولكن ريييم !! ريييم راه حاملة منك ضروري ما طلقني باش تزوج بيها. يزن : راك سمعتيني نمووت ومنطلقك. جوري : متقولش هكذا. يزن : والله حتى نقتل راسي إلا طلقتك. جوري : متزيدش فيه أ يزن. يزن : هاذي هي الحقيقة راه منقدرش نعيش بلا بيك. جوري : علاش لي متقدرش؟ يزن : حيث كنبغيك نتيي وكنموت عليك. جوري : تصور إلا مت ولا وقعت ليا شي حاجة أش غيجرا لك نتايا!! يزن : أش جابك دابا لشي موت الله يحفظ؟ جوري : غير تخيل! يزن : منقدرشش مجرد تفكير منقدرش. حدرت راسها وهو شد ليها فايديها.. يزن : خلينا نرجعوا الدار أ جوري. جوري : منقدرش مبقيتش بغيتك تعلق فيا كثر. يزن : أش كتخربقي نتي!! جوري : والوو والو. يزن : إذن غنجمع حوايجك وغنزيدوا فحالنا فين هو صاكك؟؟ مشى وهي جلست فوق الفوتوي.. جوري : يزززن الله يخليك سير فحالك ونسيني عليك. يزن : عند راسك ساهل نتخلى عليك....ديالاش هاذ الورقة؟؟ غير سمعت الورقة وهي توقف.. جوري : ءءء أشمن ورقة؟؟ يزن : ورقة لقيتها هنا في صاكك!! مشات بزربة بغات تجرها من عندوا وهو يبعدها عليها.. يزن : ديالاش هااذ الورقة؟؟ جوري : ديال والو غير طلق. يزن : ديال والوو!!!! أحنا غنشوفوا. حلها وبدا كيقرا فيها.. جوري : يززن.... وقفها بايدوا.. يزن : بلاتي بلاتي شنو كيعني هاذ شي؟؟ جوري : مكيعني والو. جرت من عندوا الورقة وعاودت دخلتها فالصاك وهو واقف مصدوم.. يزن : هاذوا تحاليل ديول مستشفى؟؟ شرحي ليا اشنوو داك شي لي قريتو! اشمن ورم وآمشن راس واش هاذ الورقة ديالك هاري وريني فين خبيتيها!! تلفت بغا يقلب الصاك وهي توقفوا وشدت في ضراعوا.. جوري : يززن! يزن : كفاش هاذشي؟؟ واش نتي مريضة!! جوري : ءءء آه. طاح فوق الناموسية وشد في راسوا.. يزن : عاودي ليا أش جاري ليك أ جوري قبل منحماق. جوري : عندي ورم خطير فالرأس ولكن مزالوا في مرحلتوا الاولى. هز راسوا فيها وعينيه عامرين دموع.. يزن : اش كتقولي!!! جلست جنبوا وشدت ليه فيديه.. جوري : متخافش لي مكتابة عليا هي لي غتكون. . يزن : ولكنننن علااااااااش خبيتي عليا هاذ الموضوع إمتى عرفتي؟؟؟؟؟ جوري : النهار لي جات فيه ريم عندك الدار وقالت ليك حاملة. يزن : وامتى كنتي ناوية تقوليها ليا ؟؟ جوري : اصلا مكنتش بغيت نقولها لك. عاود شد في راسوا وبقا كيعلب برجلوا بعصبية...هي جمعت ايديها وسكتت بقاو هكذاك شي عشرة الدقايق حتى جرها لعندوا وعنقها.. يزن : كلشيي غيكون مزيان ونتي غتعالجي. مبقاش بغا يطلقها..عنقها حتى كان غيفلعصها ما بين ايديه.....شوية وهو يبعد وشد ليها وجهها ما بين ايديه.. يزن : إلا كنتي مفكرة بلي غادي نتخلى عليك فراك غالطة سمعتيي! انا كنبغيك وكنبغيك كثر من راسي أ جوري. شدت ليه فيدوا وباستها.. جوري : حتى انا كنبغيك ولكن خلينا نبعدوا على بعضياتنا شوية الوقت انا محتاجة نرتاح ونتا عارف هاذ شي. يزن : تقدري تكوني مرتاحة وانا بعيد عليك؟ جوري : آه انا محتاجة الراحة هاذ ليام ونكون بوحدي. يزن : واخاا لي عجبك أنا غنمشي ولكن غنرجع وغنديك معايا بخاطرك ولا بز منك. قرب باسها وهز تجاكيتوا وخرج وهي تكات وبدات تبكي.........داز أسبوع و مكاين فيه حتى شي جديد.....يزن كان جالس في البيرو ديالوا وساهي كيف ديما شوية وهو يقاطعوا صوت زياد.. زياد : عرفت ليك ريم فين كاينة. يزن : واش بصح فيين ؟؟ زياد : في اوطيل *** خلينا نمشوا عندها قبل متغبر ثاني. يزن : آه يالاااه. خرجوا ومشاو فين كاينة.. زياد : أش غدير معاها ؟؟ يزن : غنديها ديريكت لمستشفى باش نعرف واش حاملة ولا غير كذبتها. زياد : وإلا بصح كانت حاملة؟ يزن : نتأكد واش هذاك لي فكرشها ولدي ولا لا. زياد : وإلا كان ولدك؟؟ يزن : مستحيل انا معمري مسيتها في شرفها. زياد : عنداك غير تكون مقرب ليها شي مرة ونتا سكران. يزن : هاذ شي لي مزال محيرني شحال من مرة كنصبح في فراشي كنلقاها جنبي عريانة ومكنكون عاقل على والو وهاذ شي دخل ليا الشك في راسي. زياد : زييد دابا نتأكدوا. مشاو سولوا عليها ومن بعد طلعوا عندها الغرفة..دقوا وهو يفتح ليهم راجل.. الراجل : سلام كتسولوا على شي حدْ ؟؟ زياد : آه كنسولوا على ريم واش معاك هنا؟ الراجل وهو كيغوت : رييييم !؟؟ ريم : ويييي. الراجل : أجي لهنا شي ناس كيسولوا عليك. ريم : وشكون هاذوا!! خرجت وغير شافت يزن بلعت ريقها.. ريم : ءءءء.. الراجل : شكون هاذوا أ حبيبة ؟ يزن : هههههههه مقادرش نصدق حبيبة !!! هههههخ راه نتا لي شكون؟ الراجل : انا خطيب هاذ السيدة علاش كتسول؟ يزن : ههههه حلففف حلففف!! ناااري ناااري ههههه كنت طايح على راسي أصاحبي ومجايب الدنيا خبار. زياد : هههه وهاذ شي لي بان ليا. يزن جمع ضحكتوا وجرها من يدها .. ريم : اييي اييي طلقق مني. . يزن من تحت سنانوا : زيدي قدامي قبل منفضحك قدام هاذ حبيب القلب ديالك. ريم : ءء واخاا واخا. جرها لغرفة آخرى وجبد التلفون باش يسجل الهدرة.. يزن : داباا دويي واااش حاملة بصااااح ولا غير كتكذبي!!! ريم : الصمت. يزن بعصبية : دووووووووييييي!! ريم بخوف : اه اه حااملة. يزن : وشكون باة هاذ الولد؟ ريم : نتا! قرب وشدها من شعرها اللور.. يزن : متكذبييييش ! ريم : ءءءااي انا مكنكذبش عليك. يزن : ولكن انا معمري نعست معاك كفااش هاذ شي؟؟؟؟ ريم : شنوو واش نسيتي فما تكون سكران بلاما تحس كتقرب ليا وانا مع كنبغيك مكنمنعكش. زاد زير على شعرها.. يزن : نتي راك وحدة عااااهرة زيدي معايا المستشفى نتأكدوا. ريم : مغنمشي معاك فين طلقق مني. يزن : بز منك غنديك ليها زيديي. جرها من يدها وتم خارج بيها وهي كتمتم..وصلوا قدام باب اللوطو وهي تجر يدها وجات بغات تهرب شدها.. يزن : كتفلاي عليا ياااك نتي محاملاش مني. ريم : هيييه صاافي حييد. يزن : إلا حصلتك كتكذبي عليا كنحلفف لك بالله حتى نقتلك ونشرب من دمك سمعتيني !يالاه قولي الحقيقة حسن لك. ريم : ءءء انا بصااح حاملة ءء...وو..ولكن...ماشي منك نتا. يزن : عاودي اش قلتي؟ ريم : محاملاش منك نتا. يزن : وأخيرااا يا العاهرة ندمت على النهار لي شفتك فيه ولا صبحت عليك فيه ، ودابااا غتغبري من قدامي ومعمري نبقى نشوف وجهك ولا راك عارفاني أش نقدر ندير واخاااا؟؟؟ ريم : ءءء واخا غير طلق مني. يزن : وبغيتك تاني معمرك تقربي ل جوري ولاااا راك غتجيبيها غير في عضامك وهاناا علمتك وانا راه معمري بغيتك دخليها المخك كنتي نزوة ودازت فحياتي وكنت عارفك ديما أش كتسواي وحدة مرخصة راسها بحالك گاعمة كيتبغى. ريم : كو شتيني انا كنت ميتة عليك كنت باغا فيك غير مصلاحتي اصلا واحد متكبر وشايف راسوا على نتا الاول يقدر شي واحد يبغيك ديك جوري وتلقاها نيت غير مستغلاك وكتمتل بلي راها كتبغيك حييث نتاا واحد قاسي مستحيل تبغيك شي وحدة. هز يدوا وصرفقها حتى رعفت.. يزن : حمممااارة غبريي من قدامي بنتي على حقيقتك صاافي غبرييييي مبقيتش بغيت نشوف وجهك مرا اخرى قدامي سمعتيييي!! شدت في حنكها ومشات فحالها.. . ركب فاللوطو وخدمها وهو كينهج وكلام ريم كامل كيتردد في ودنوا....مشى لدار عند جوري وهود وتم غادي يدق وهو يسمع تلفونوا كيصوني.. يزن : آلوو زياد. زياد : أش درتي ؟؟ يزن : محاملاش مني ديك الكلبة غير كانت كاذباها ودابا جاي عند جوري باش نسمعها الاوديو لي سجلت ونديها معايا لدار واخيراا تهنيت من هاذ المشكل لي كان وصل لجوري وبغات طلقني بسبابوا. زياد : اوى الحمدالله على سلامتك سير صالحها ورجعها معاك. قطع ويالاه جا يدق سمع لامبيلونص جايااا..بقا متبعها بعينيه حتى وقفت حداه..تفتح باب الدار وكان اب جوري.. يزن : أش واقع هناا ؟؟ اب جوري : ولدي جوري طايحة لداخل يالاه عيطنا على لامبيلونص باش تهزها. يزن : ككـ كفاااش ؟؟ دخل كيجري لداخل لقاها طايحة فلرض وملاك حداها كتبكي. يزن : أش وقععع ليهاااا مالهاااا؟؟؟ ملاك : طاحت ومبقات بغات تفيق اهئ اهئ اهئ ونبضها ضعيف. هود برجليه عندها وشد ليها راسها.. يزن : جج جوووري فيقييي جوريييي قولواااا ليهم يدخلوا يهزوها جوووووووووري فيقي الله يخليك متخلينيييش!! دخلوا هزوها وتم خارج معاهم حتى ركبوها في لامبيلونص..تبعهم هما وعائلها باللوطو حتى وصلوا المستشفى ودخلوا بها المستعجالات.. يزن : كفااش حتى طاحت ياك كانت صحة سلام واش مكتشربش دواها ولا شنوو؟؟ ملاك : لا هي كانت صبحت اليوم مريضة بزاف وراسها كيعطيها الحريق طلبت منها نمشوا المستشفى ولكن هي مبغاتش ملي وصلت العشية تمت مهودة مع الدروج وحتى وصلت لتحت وهي طيح على واقفيتها. يزن : ياربييي تحميها ياااربي وترجعها ليا صحة سلام اليوم عرفت بلي ريم محاملاش مني وكنت جاي فرحان نقولها لها ساعة هوووف. ملاك : غتولي بيخير متخافش. بقاو شي ساعة بحال هكذاك وهو يخرج عندهم الطبيب.. الطبيب : هي بيخير هاذ الساعة وراه فاقت ، كنشوف من الاحسن تستعجلوا وديروا ليها العملية حيث حالتها غتدهور مع الوقت. يزن : واش حالتها خطيرة بزااف؟؟ الطبيب : حاليا شوية ولكن مع ليام غتدهور كثر ما نتوما كتصوروا. يزن : صاافي في أقرب وقت غنديروها ليها شكراا واخا ندخل نشوفها دابا؟ الطبيب : اييه ولكن ياريت واحد بواحد. يزن : واخا. جا غادي وهو يشوف باها حزين ومقهور على بنتو.. يزن : عمي سير دخل شوفها نتا الاول حتى من وراك ونشوفها انا. اب جوري : واخا أ ولدي شكرا. مشى وهو جلس فوق الكرسي جنب ملاك..بقات كتعاود ليه عليها وهو كيسمع وساهي...تفكر كفاش كان كيعاملها في اللول ويستهزء منها وهي كدافع على راسها وتخرج عينيها فيه وهي خايفة منو..تفكر كفاش قدر يهز يدوا عليها وهي بحال شي ملاك صغيور..دمعوا عينيه وهو كيتفكر.. . ملاك : واخا كنتي كتعامل معاها بقسوة كانت كتبغيك كنتمنى معمرك تعاملها خايب واخا تعصبك ولا اي حاجة متحطش يدك عليها انا عارفة فاللول كنتي مجبور عليها وبلي هي كانت مزالها صغيرة ولكن مع ذلك انا عارفك دابا كتبغيها وداك شي فات وصافي مات بداو صفحة جديدة وتكون خالية من المشاكيل. بتاسم وضربها على راسها.. يزن : سبحان الله خارجة لختك مزالك صغيرة و كتعرفي تهدري ، عندك لسان دالكبار. ملاك : هه العود لي تحگروا يعميك. يزن : أهم حاجة عندي هاذ الساعة هي تولي بيخير وتعالج اما من بعد إلا بغات هي گاع تعايرني ولا تسلخني ماشي مشكل هه. بقاو كيجمعوا حتى خرج باها وهو بغا يبكي.. يزن : مالك أ عمي؟ أب جوري : والو أ ولدي غير خايف من جهتها مزالها صغيرة ومشافت فاادنيا والو وتسلط عليها هاذ المرض الله يسترنا. يزن : هاذشي مكتاب وحنا معندنا منديروا ولكن هي غتعالج وتولي بيخير. أب جوري : انشاء الله سير دخل شوفها راه كتسنى فيك سولت عليك نتا الاول ملي دخلت لعندها. يزن : واخاا. مشى كيجري دخل لعندها..غير شافتوا ناضت من فراشها ومدت ايديها ليه..عنقها وحتى هي عنقتوا .. جوري : توحشتككك بزااف أ يزن خفت توقع ليا شي حاجة وانا مزال حتى ما شبعت منك. يزن : الله يحفضك ويخليك ليا حتى انا توحشتكك. طلق منها وشد ليها فيديها وشاف فيها فعينيها.. يزن : ا... جوري قاطعتوا : اشش قالها ليا بابا ههه فرحت بزاف حيث طلعت محاملاش منك. يزن : اخخ هاذ باباك خاصاه شي فلفلة حارة تحك على فمو. ضربتوا على كثفوا.. جوري : كون تحشم. يزن : شتك ضسرتي. جوري : حشومة عليك راني مريضة. شد يديها وبقا كيصرفق في راسوا.. يزن : هههه غير ضربيني حتى نتي والله حتى عادي. جوري : هههه انا ماشي بحالك انا كنبغيك ومنقدرش نحط يدي عليك. يزن : خخخ.. جر لعندوا وتلاح ليها على وجهها بالبوسان..مخلا حتى شي بلاصة وما باسها فيها.. يزن : كنبغييييك. جوري : حتى انااااااا ههه. يزن : بغيتك ديري العملية وتعالجي فأقرب وقت باش نبداو في الماتشات ديولنا واخا. جوري بابتسامة : واخة انشاء الله. . دوزوا ديك العشية مع بعضياتهم وفليل رجع باها وختها الدار وهو باة معاها......دازوا يومين فالمستشفى وقرروا اليوم يديروا ليها العملية ، هي مبغاتش ولكن بعد إصرار يزن وافقت.. يزن : الزييين ديالي وجدي راسك مبقى والو ودخلي ديري العملية. جوري : انا خايفة بزاف. يزن : عندي إحساس بلي كلشي غيدوز مزيان. جوري : إحساسك باش غينفعني انااا دابا ؟؟ كنقول لك انا خايفة ونتا كتقول ليا على إحساسك! يزن : شنوو بغيتيني ندير آه امممم فهمتت. قرب وعنقها وحط راسها على كرشوا.. يزن : قال ليا الدكتور نسبة نجاح العملية هي 90٪ داك شي علاش معندك مناش تخافي. جوري : يززن متعرف الله ياخد روحي متكونش مستأنس حتى لهاذ الدرجة. يزن : انا راني خايف عليك كثر مانتي كتصوري ولكن خلي فيك شوية الروح الايجابية انا مبغيتش نزيد عليك ونخليك مخلوعة. جوري : لهلااا يخطيك عليا قربب نبوسك. هود عندها وباستوا في خدوا.. يزن : زيدي وحدة آخرا هنا. جوري : موااح. يزن : و هناا (حط يدوا على فمو). جوري : لبستك تم مغطلقنيش. يزن : نبوسك وبزز على مك يالاااه. شد وجهها مابين ايديه وباسها في فمها ونيت مبقاش يغا يطلقها حتى سمع الدقان ودخل باها....دازت ساعة ودخلوها العملية غير بالكشايف كل دقيقة ترجع تبوس يزن وباها وختها.. يزن : جوري راك عيقتي سيري فحالك. جوري : كتجري عليا الحمار. يزن همس في ودنها : من بعد العميلة غنلعبوا ماتش داك شي علاش زربااان يالاه سيري. جوري حتى هي همست ليه في ودنوا : كنبغيك. بعدوا على بعضياتهم والدموع مجموعين في عينيهم بجوج..دخلت لقاعة ويزن بقا جالس كيتسنى ومن بعد ناض هود لتحت باش يتنفس....دازت ثلاتة السوايع ومزال حتى حد مخرج طمنهم على حالتها..شوية خرج الدكتور وهو مزنگ ووجهوا حمرْ بغا يطرطق..ناض بزربة عندوا يزن وقبض ليه في ضرعانوا.. يزن : قول ليا أ دكتور؟؟ الدكتور : خليني نسترجع انفاسي واحد الدقيقة عفاك. يزن بعصبية : لي فيا كافيني متزيدش عليااا هدرر الله يخليك. الدكتور : اش غنقوول لك!!!!! يزن بخوف : أش كااين؟ . الدكتور : أش كنت قلت ليك قبل العملية؟ يزن : كنتي قلتي ليا بلي نسبة نجاح العملية 90٪ علاش!!؟! الدكتور : اوى داك شي لي كاين العملية نجحت والمريضة لباس عليها وكلشي داز مزيااان ومتعذبناش معاها بزااف. يزن جمع يدوا قبضة وعطاها ليه الوجه.. يزن : ملي كلشي مزيان قولها من الصباح علاش كنتي جالس تلعب ليااا بأعصابي ولكن ماشي مشكل الفضل كيرجع لك أ دكتور شكرااا بزاااف. تلاح عنقوا والدكتور غير كيرمش ومفاهم والو.. الدكتور : طلق منو وزاد.. يزن : شكرتككك ياربي وحمدتك هوووف الحمدالله. عنق باها وختها وجلس كينقز وهو فرحان.. °°•••••••°°بعد مرور سنتين°°•••••••°° يزن : جوري!! جوري : نعام؟ يزن : جوري!! جوري : واا نعام؟؟ يزن : جوري !! جوري : والصمك نعاااام!! يزن بحده : شناهي؟ الصمك!!!!!! جوري : ونتا لي كتعصبني. يزن : كنت بغيت نقول ليك نوضي سكتي هذاك البرهوش لي كيبكي من الصباح قبل منوض نشركك نتي وياه. جوري وهي كتشوف فالتيلي : هذاك البرهوش راه ولدك حتى نتا. يزن : دابا كتقلبي عليا ؟ جوري ببرودة : مالك مودر نوض نتا نيت شوف البرهوش د ولدك مالوا كيبكي. يزن : جووووووري!!! جوري خرجت فيه عينيها : أش خاصك؟ يزن : والووو أ حبيبة. جوري : اوى هكاك. قرب ليها وحيد التلفون من يدها.. يزن : توحشتككك. جوري : ءءء قيس كيبكي. يزن : امم غير خليه. جوري : ءء لا اويلي غنمشي نرضعوا. يزن : صافي راه سكتت اجي لهنا. قرب باسها في عنقها.. يزن : والله حتى توحشتك بالله. الدرية تيت سويت عطى فيها مفعول دالبوسة .. لوات ايديها بجوج على عنقوا.. جوري : وحتى انا توحشتك وبزاف. يزن : هههه كنبغيك. جوري : وانا كثرر. يزن : لا انا لي كثررر. جوري : تو تو تو اناااا لي كنبغيك كثررر. يزن : راني قلت لك انا لي كنبغيك كثر صافي انا لي كنبغيك كثر متزيديش معايا الهدرة. جوري : تفوو عليك. يزن : عاودي اش قلتي؟ جوري : والوو قلت غير بلي اناااا لي كنبغييييك كثرر ماشي نتاا. الكاتبة : صافييي نتي ويااه انا لي كنبغيكم كثر واخااا يالاه تلاحوا. يزن : معرت شكون لي خاصوا يتلاح مزالة هنااا صافي سيري فحالك ساعتك سالات. الكاتبة : عندك الحق صافي هاني غنطلع الكتبة واخا >> ~"النهاااااااااية"~ "the end"~